المحتوى الرئيسى

> الأحزاب ترحب بالمحاكمة وتعلق مشاركتها في مظاهرة «الجمعة»

04/13 21:21

رحبت الأحزاب والقوي السياسية بقرار حبس الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه معتبرين أنه دلالة واضحة علي نجاح الثورة وسيرها في الطريق الصحيح. وأكدت قيادات حزبية في الوفد والتجمع والناصري اتجاهها نحو التهدئة وعدم المشاركة في التظاهرات التي دعت إليها بعض القوي السياسية يوم الجمعة المقبل واصفين القرار بأنه انتصار تاريخي يثبت مجددًا أن «الجيش» هو الحارس الأمين للثورة. وقال د. محمد أبوالعلا نائب رئيس الحزب الناصري إنه يجري اتصالات مكثفة لإعلان موقف الحزب بتعليق المشاركة في مظاهرات الجمعة المقبلة لعدم الحاجة إليها بعدما كانت الدعوة اعتراضًا علي بطء إجراءات التقاضي والإصرار علي عدم ملاحقة مبارك وأعوانه.وأضاف حسين عبدالرازق عضو المجلس الرئاسي لحزب التجمع إن الثورة قطعت خطوة واسعة في اتجاه إزالة النظام السابق وفتحت الباب أمام حكم ديمقراطي جديد للبلاد يستوجب علينا التهدئة. من جانبه أكد عصام شيحة القيادي بحزب الوفد أن الاتجاه العام في الوفد يتجه نحو التهدئة وإعطاء الفرصة لالتقاط الأنفاس وتحديد الخطوة المقبلة بعد المحاكمات. وقال القيادي الإخواني وعضو لجنة تعديل الدستور صبحي صالح «ما حدث أمر يؤكد أن المجلس العسكري هو الحارس الأمين للثورة وأنه لن يفرط في أي من مطالبها». وأشار صالح أن ما تم من حبس لمبارك وأولاده لم يكن متأخرًا بل هذا هو المسار القانوني للتحقيقات في 60 يومًا وهو أمر تقتضيه عملية تجميع الأوراق والقرائن ومن ثم فلم يكن المجلس العسكري متسترًا علي مبارك كما روج البعض.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل