المحتوى الرئيسى

> «روزاليوسف» تنشر تفاصيل 4 ساعات حرجة سبقت دخول مبارك المستشفي

04/13 21:21

«ألو.. الرئيس تعبان ممكن تعبت إسعاف».. هذا هو نص الاتصال التليفوني الذي ردده اللواء مصطفي شاهين السكرتير الخاص برئيس الجمهورية السابق تلقاه مدير مستشفي شرم الشيخ الدولي بمكتبه أمس الأول الساعة الثانية عشرة والنصف ظهرًا من فيلا الرئيس السابق حسني مبارك لإرسال أطباء لإسعاف الرئيس المخلوع لتعرضه لأزمة صحية. وعلي الفور تم إرسال اثنين من الأطباء إلي فيلا الرئيس وهما الدكتور أحمد كريم استشاري العناية المركزة ود.جمال القللي إخصائي الأمراض الباطنية. وعلمت «روزاليوسف» من مصادر بالمستشفي أن طبيبي الإسعاف اللذين توجها لعلاج الرئيس السابق فوجئا بوجود طاقم طبي مع مبارك علي أعلي مستوي وبينهم أطباء ألمان وبريطانيون قاما الطبيبان المصريان بإسعاف الرئيس السابق وبالكشف عليه تبين أنه يعاني من ارتجاف أذيني بالقلب مع انخفاض في ضغط الدم واضطرابات في ضربات القلب المعروفة طبيا بـ «AF» حيث كان علي وعي كامل بكل ما يدور حوله وكان مبارك يعاني من هزال وعدم اتزان مما أدي إلي وقوعه عدة مرات. وأعاد الأطباء ضغط الرئيس السابق إلي طبيعته حيث كان ضغطه 80/50 وإنقاذه وتركوه وهو في حالة صحية جيدة حيث استغرقت تلك الأمور ساعتين وترك الطبيبان مقر «المخلوع» في حوالي الساعة الثانية والنصف ظهرًا. وفي تمام الساعة الرابعة والنصف تكرر الاتصال بمدير مستشفي شرم الشيخ الدولي وأن مبارك حالته غير مستقرة ويحتاج للذهاب إلي المستشفي وبالفعل ذهب الرئيس السابق في سيارة خاصة له وليس سيارة إسعاف تابعة للمستشفي. وبمجرد دخول الرئيس السابق إلي المستشفي تم نقله إلي الرعاية المركزة حيث أشار التقرير الطبي للرئيس السابق الصادر من المستشفي بأنه يعاني من أزمة قلبية. وأكد مصدر طبي بالمستشفي أن حالة الرئيس لا تستدعي الاحتجاز وسوف يتم اتخاذ قرار بخصوص هذا الأمر خلال ساعات. وأكدت مصادر من داخل المستشفي أن الرئيس السابق يتلقي علاجه داخل الجناح الرئاسي رقم «304» بالدور الثالث وترافقه كل من هايدي راسخ وخديجة الجمال زوجتي نجليه وذلك بعد أن غادرت صباح أمس زوجته سوزان مبارك من المستشفي بعد أن رافقته طوال تواجده بالمستشفي أمس الأول.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل