المحتوى الرئيسى

> والد شهيد جمعة التطهير: صليت علي «علي» مع المتظاهرين في الميدان ولم أعرف أنه ابني

04/13 21:18

كتب : مصطفى عرفة شيع أهالي مركز الواسطي ببني سويف أمس جثمان الشهيد علي ماهر علي عمار «15 سنة» ابن قرية الميمون، بالواسطي والذي استشهد بميدان التحرير، فجر السبت الماضي أثناء هجوم مجموعة من بلطجية النظام السابق علي المتظاهرين بالميدان. ويقول ماهر والد الشهيد إن نجله خرج يوم الجمعة الماضي عقب الصلاة إلي ميدان التحرير وانتظرنا رجوعه طوال اليوم ولم يعد فتوجه شقيقه الأكبر أسامة إلي الميدان للبحث عنه فعثر عليه الساعة الثانية فجر السبت واتفقا علي أن يعودا سويا إلي بني سويف في الصباح وبعدها حدثت الاشتباكات بين البلطجية ورجال الجيش فاختفي «علي» مرة أخري. ويضيف: ذهبت إلي الميدان صباح السبت للبحث عنه حاملا صورته وسألت كل الموجودين عنه وأعلنوا عن صلاة الغائب علي الشهيد الذي سقط أمس فصليت صلاة الغائب دون علمي أنني أصلي علي ابني. وتوجهت بعدها إلي مستشفي قصر العيني وبحثت عنه فلم أجده، وتوجهت إلي جميع المستشفيات وإلي النيابة العسكرية بالحي العاشر بمدينة نصر فلم أجد لديهم معلومات بشأنه، وقالوا لي إن المصابين تم نقلهم إلي مستشفي حدائق القبة، فتوجهت إلي المستشفي وسألت عنه فقالوا لي: لدينا «71» مصابا وحالة وفاة واحدة، فقابلني عسكري وسألته عن «علي» فقال لي البقاء لله، فدخلت المشرحة فوجدته مبتسما، أبيض الوجه.. في هذه اللحظة صرخت وقلت: «احتسبتك عند الله شهيدا يا علي».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل