المحتوى الرئيسى

طلعت السادات:ثورة ينايرآية من آيات الله الكبرى..ونحن شهداؤها من أعضاء الحزب الوطني!

04/13 21:17

محمد رجب: كان خطأ كبير أن الحزب الوطني جزء من الدولة وملتصق بالسلطة في وقت لم تكن السلطة سندا لنا في يوم من الأيام!وسط مؤتمر جماهيري، كشف طلعت السادات رئيس الحزب الوطني الجديد عن خطته لإعادة بناء الحزب وكذلك رؤيته لدور الحزب في تنمية مصر بعد ثورة ٢٥ يناير مشددا علي إن الحزب الوطني سيظل حزب الأغلبية وسيسعى لتشكيل الحكومة القادمة وسيظل الأغلبية في البرلمان والمحليات.وقال السادات الذي بدء حديثه بالدعوة للوقوف دقيقة حدادا على أرواح شهداء ثورة يناير، وقال نحن ثوار وشهداء الثورة من أبناء الحزب الوطني وأضاف أن مصر تعاني اليوم من خلل في الميزان السياسي تبعه حالة من عدم الاستقرار وأن مصر بدون الحزب الوطني ستظل تعاني من هذا الخلل، وأوضح أنه كان دائم النصيحة لقيادات الحزب الوطني سابقا إلا أنهم ناسوا الله فأنساهم أنفسهم ومن اليوم لن يكون هناك فلول للحزب الوطني ولكن حزب لكل المصريين يرفع الشعار الذي اختاره الرئيس الراحل أنور السادات له وهو سلام . ديمقراطية . رخاء.واستكمل السادات واصفا ثورة يناير بأنها آية من آيات الله الكبرى وطالب المجلس العسكري بمنح أسر الشهداء نجمة الحرية ومبلغ ٥ آلاف جنيه، وأضاف وسط تهليل وزغاريد عدد من أبناء دائرته بالمنوفية الذي جاءوا لمساندته اليوم "أننا في الحزب اليوم كلنا شرفاء والحمد لله والناس الوحشه راحت خلاص" ودعا السادات للعمل على إصلاح مصر من خلال التعاون مع كافة القوى وقال "علاقنا إيجابية مع كل القوى بما فيهم الإخوان المسلمين فكل الأحزاب حبيبنا وأخوانا الصغيرين"، ووصف الحزب بأنه سيكون رأسمالية وطنية وسيكون هدفه الفترة القادمة التطهير وسنبدأ التطهير من الحزب، فلا مجال به لأشخاص فاسدين وقال أنه رؤيته الحزب الفترة القادمة تحمل تنمية سيناء وتملك الأراضي لبذو سيناء خاصة وأن غالبيتهم ينتمون للحزب الوطني شريطة إلا يتم بيع تلك الاراضي لغير المصريين كما نريد عودة ترعة السلام لتنمية سيناء وكذلك عودة السكك الحديدية اليها كما سنشغي لاعادة خليج السويس وتنمئة جنوب السويس مثل مواني سنغافوة. بجانب انشاء حياة بجانب كل بئر بترول يتم اكتشافه.وأضاف السادات إلي انه سيسعي لانشاء نقابة للفلاحيين وجعل يوم25 ابريل  هو عيد قوي للحزب الوطني الجديد معلن عن مؤتمر للحزب في هذا اليوم. ودعا السادات لاشكيل الحكومة القادمة من الشباب كما دعا الاحزاب لدعم مصطفي الفقي كمرشحا لمنصب أمين عام جامعة الدول العربية. شهد المؤتمر حصصور كا يقرب من الق شخص غالبتهم من المنوفية وظلوا يهتفون للسادات بالروح بالدم نفذيك يا سادات. ومن جانبه قال محمد رجب أمين الحزب الوطني ان الحزب عاش فترة عصيبة ونكسة ولكنه قادر علي جمع شمله وهذه النكسة الكبري لا تحدث إلا لحزب قوي وكبير كما حدث مع الحزب الديمقراطي في أمريكا أو حزب العمال البريطاني ولكنها سرعان ما استردا مكانتها. وقال رجب كان خطأ كبير ان كنا جزء من الدولة وملتصق بالسلطة في وقت لم تكن السلطة سند لنا في يوم من الأيام.وأضاف نحن نعيد بناء الحزب ونستعيده من بعض المتهورين الساعيين لمصالح شخصية لذلك قررنا تغيير كافة الأساليب التنظيمية التي مارست خلال السنوات القليلة الماضة وكانت سبب في ابعاد واستبعاد البعض كما اننا سنتخلي عن الممارسات المركزية التي كرست السلطة في يد فرد. مشيرا إلي ان الحزب يعيش اليوم فترة انتقالية لحين انتهاء الانتخابات البرلمانية. وأوضح ان الحزب لن يرشح إلا عناصر شريفة وجادئ وعلي كفاءة. وطالب أعضاء الوطني بأن يرفعوا رءوسهم عاليا وقال أرفعوا رسكم فوق ليس منا من يلصق به فساد أو تجاوز.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل