المحتوى الرئيسى

هل يستعمل حسني مبارك "الخطة سوهارتو" للتهرب من المحاكمة؟

04/13 21:17

لابد أن ما يحدث الآن في عملية محاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك من تمويه وخداع يبدو جديداً ومبتكراً٬ فبعد خطاب عاطفي ونبرة ثقة يأتي يوم التحقيق مثيراً فهو يبدأ بأنباء عن إجراءه في مكان عسكري لكنه ينتهي في مستشفي٬ وتثور الأنباء مرة أخري٬ هل يجري التحقيق في المستشفي أم أن الرئيس لم يتحمل التحقيق معه ودخل المستشفى للعلاج؟ ثم نجد أنه تم حبسه 15 يوما هو ونجليه على ذمة التحقيق.ولكن علي أي حال بالتدقيق في أحداث اليوم والأيام الماضية سنجد أن مبارك وعائلته اقتبسوا الطريقة الأندونيسية الذي تهرب بها الرئيس الاندونيسي سوهارتو وأسرته من المحاكمة بعد الثورة التي أطاحت به عام 1998 باستغلال قصة مرضه.كان سوهارتو الذي حكم أندونيسيا بالحديد والنار ٣٢ سنة قد اتهم بعد تنحيه عن الحكم بسرقة ١٥ مليار دولار حسب وثائق واتهامات وجهتها له مجلة تايم الأمريكية٬ ونظرة بسيطة إلي ما فعله الرئيس الاندونيسي بعد أن شرع النظام الاندونيسي في اجراءات التحقيق والمحاكمة سنجد أن مبارك يستخدم "الخطة سوهارتو" للتهرب من المحاكمة باستغلال مرضه٬ ولنستعرض تسلسل أحداث يلخص ماذا حدث مع سوهارتو للهروب من المحاكمة حتى مات عام 2008 سنجد انه نفسه ما يحاول مبارك صنعه الان تقريباً:أولا: استقر سوهارتو بعد مغادرته للحكم برفقة أسرته في إحدى ضواحي جاكرتا متواريا عن الأنظار بعد عام 1998 ولم يظهر بصورة علنية الا بشكل نادر.ثانياً: انتشرت الأنباء عن ثروته بعد أن قدرت مجلة تايم الأميركية ثروة سوهارتو بحوالي 15 مليار دولار أميركي، وقيمة ما امتلكته أسرته خلال 32 سنة من حكمه، بحوالي 73 مليار دولار.ثالثاً: تم وضع سوهارتو سنة 2000 في بيته تحت الإقامة الجبرية عندما بدأت السلطات بالتحقيق في ثروته. ولم يحضر سوهارتو المحاكمة التي اتهم فيها باختلاس 571 مليون دولار لتمويل مشاريع يديرها أفراد من أسرته، نظرا لحالته الصحية المتدهورة.رابعاً: أعلن عن محاكمته من جديد سنة 2002، لكن المحاكمة توقفت بعد أن أعلن الأطباء عن إصابة سوهارتو بمرض في الرأس، ثم تكاثرت عليه الأمراض بعد ذلك الأمر الذي أجل محاكمته إلى حدود سنة 2005.خامساً: أعيد فتح ملف محاكمته سنة 2006، وتم مطالبته بإجراء فحوصات طبية لإثبات إمكانية محاكمته لكنه تهرب من هذه المطالبات وماطل فى اجرائها.سادساً: رفضت المحكمة العليا في إندونيسيا سنة 2007 تعويض سوهارتو بمبلغ 128 مليون دولار، وكانت محكمة صغرى قد قضت له بهذا التعويض ضد مجلة تايم الأميركية بسبب اتهامها إياه باختلاس مبالغ كبيرة. وكانت النهاية أن سوهارتو مات بعد سنوات من المماطلة وبعد فشل عملية محاكمته فعلياً. وقد سبقت الأنباء عن بداية التحقيق مع مبارك اشاعات كثيرة عن حالته الصحية المتدهورة٬ بل أن مثل هذه الاشاعات التي بدأت بعد اليوم الأول لتنحيه كانت تظهر وتختفي٬ وازدادت كثافتها مع اقتراب التحقيق معه ومع اسرته٬ وسبقها منذ أيام قليلة خطابه الصوتي الذي يستدر به عطف الناس٬ ويؤكد فيه شرفه ونزاهته هو وعائلته، وستظهر الأيام المقبلة اذا كان مبارك وعائلته سيستمرون علي نفس الخطة أم سيضطرون الي تغيير تفاصيلها مع  تغير مسار الأحداث؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل