المحتوى الرئيسى

''الحزب الوطني'' يدرس الانسحاب من المجالس المحلية

04/13 22:17

القاهرة - أ ش أأكد طلعت السادات، الرئيس الجديد للحزب الوطني، أن قرار انسحاب مُمثلي الحزب من المجالس الشعبية المحلية محل دراسة ولا يمثل خطورة على كيان الحزب حالياً.وقال السادات - خلال المؤتمر الصحفى الجماهيري الذي عقده - الأربعاء - بمقر الحزب بمصر الجديدة، إن الحزب سيؤيد ترشيح المجلس العسكري والحكومة للدكتور مصطفى الفقي أميناً عاماً لجامعة الدول العربية، مُطالباً كافة الأحزاب والتيارات السياسية بمصر بالوقوف خلف ترشيح الحكومة لأن الفقي لديه تاريخ يؤهله لقيادة الجامعة إلى الشكل الذي نتمناه جميعاً.ويهدف المؤتمر الجماهيري للوطني، الأربعاء، إلى فتح صفحة جديدة مع الشعب بعد التخلص من كل رموز الفساد، على حد قول السادات.وأضاف أن الحزب الوطني الجديد يتبنى عدة أهداف منها تطهير الحزب من العناصر التي تمثل عبئاً عليه ولا تضيف له وإنشاء نقابة للفلاحين والاهتمام بأهالي سيناء وتمليك الأراضي لهم بشرط عدم التصرف فيها إلا للمصريين، بالإضافة إلى الاهتمام بأهالي النوبة وإبقاء بورسعيد منطقة حرة للأبد وإحداث تنمية فى جنوب السويس على غرار سنغافورة.وفى رد لطلعت السادات رئيس الحزب الوطنى الجديد على سؤال بشأن اختيار الحزب لمرشحه فى الإنتخابات الرئاسية القادمة ، قال إنه وحتى الآن لم يستقر الحزب على مرشح بعينه لكنه يفضل أن يكون شخصية عسكرية لا تحمل جنسية مزدوجة وليس لها أى استثمارات.وأضاف السادات أن الحزب لا يستبعد تكوين إئتلافات أو تكتلات أو أن يتم التعاون مع أي تيار أو حزب سياسى في تشكيل الحكومة أو فى اتخاذ موقف سياسى معين ، مشيرا إلى أن الحزب الوطني على استعداد لاحتضان جميع التيارات السياسية كما أراد له الرئيس الراحل أنور السادات حينما قرر إنشاء الحزب الوطني.وأشار إلى أن الحزب يهدف في المرحلة الحالية لإحداث توازن في الميزان السياسي بعيدا ًعن تيارات تمارس العمل السياسي بشكل علني على أساس ديني وبعيداً عن آخرين يدعون أنهم ثوار.وعن موقف الحزب الوطني في حالة صدور حكم قضائي بحل الحزب، أوضح السادات أن الحزب يحترم الأحكام القضائية التى تسير وفق مسار قانونى صحيح دون أدنى ضغوط سياسية، مشيراً إلى أن المسار الصحيح على حد قوله فى هذه القضية أن يتم اجراء تحقيق بمعرفة النائب العام وفى حال حدوث أى مخالفات يحال ملفها إلى لجنة شئون الأحزاب ثم إلى القضاء المختص.وفى رده على سؤال بشأن بعض الدعاوى التى رفعت أمام القضاء لسحب مقرات الوطنى، قال إنه فى حالة أن حزبى التجمع والأحرار لديهم مقرات حصلوا عليها من الدولة فيجب المعاملة بالمثل ، مؤكدا على احترام الحزب لأحكام القضاء لكنه - الحزب - لا يقبل بالأحزاب السياسية.اقرأ أيضا:خبراء سياسيين: رئاسة السادات للحزب الوطني غير مؤثرة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل