المحتوى الرئيسى
worldcup2018

«الإخوان»: حبس «مبارك» ونجليه أولى خطوات العدالة.. و«الطرق الصوفية»: ظلم نفسه قبل أن يظلمنا

04/13 20:08

اعتبرت جماعة الإخوان المسلمين أن حبس كل من حسنى مبارك ونجليه جمال وعلاء، 15 يوماً على ذمة التحقيق، بأنه أولى خطوات العدالة، ولفتت إلى أنه مازالت هناك مطالب للتطهير ومنها إقالة المحافظين وحل المجالس المحلية. قال صبحى صالح، القيادى بالجماعة: «إن حبس الرئيس السابق ونجليه جمال وعلاء، هو أقل ما يجب، وأولى خطوات العدالة، والمطلوب أن يحصل الشعب على حقه، وأن يكون هناك عدالة وقانون». وأضاف: هذه الخطوة جيدة ورائعة، لكن لاتزال هناك مطالب للتطهير، مثل إقالة المحافظين وحل المجالس المحلية، وتابع: أنا مقتنع بهذا الأداء، وأتمنى أن ننتهى من تحقيق باقى المطالب قبل الانتخابات البرلمانية المقبلة». وأكد أنه لا يوجد مظاهرة مليونية الجمعة المقبلة، وأن تأجيلها أفضل بعد تحقيق مطالب جمعة التطهير والمحاكمة بحبس مبارك ونجليه. وقال الدكتور حلمى الجزار، عضو مجلس شورى الإخوان: «يتنازعنى شعوران أولهما منطقى، بأن عقوبة الظلم كما نرى الآن وهى حبس مبارك ونجليه، والشعور الإنسانى يجعلنى أهتز إنسانياً لأنهم كان أمامهم فرصة لنشر العدل، عندما كانوا يتولون مسؤولية البلاد، وكان فى أيديهم أن يغيروا، لكن عندما نظروا لأنفسهم فقط كانت (عاقبة أمرهم خسراً)». من جانبه، قال الشيخ محمد علاء أبوالعزايم، مؤسس حزب التحرير المصرى، شيخ الطريقة العزمية: «مبارك ظلم نفسه، قبل أن يظلمنا وينتظره حساب فى الآخرة». وأضاف: «محاكمة مبارك وأركان نظامه هى البداية الحقيقية لثورة 25 يناير» وطالب بعدم الضغط على القضاء لمحاكمة مبارك فى الاتهامات الموجهة إليه محاكمة عادلة. وأكد أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة أثبت جديته فى ملاحقة رؤوس الفساد فى النظام السابق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل