المحتوى الرئيسى

عصابة الشيطان بقلم:د.عبد الحكيم المغربي

04/13 20:06

عصابة الشيطان بقلم دكتور / عبد الحكيم المغربي من ثمرات الثورة المصرية المباركة التي نالت إعجاب العالم بأسره سواء عربيا أو دوليا ويكفي أن الولايات المتحدة الأمريكية بجلالة قدرها تنصح شعوبها وشعوب العالم بأن تعمل وترقى بما فعله شعب مصر العظيم من تحضر بثورته العظيمة النظيفة المثمرة التي تحارب اليوم منذ انفجارها وحتي الأن من فلول النظام السابق الفاسد من الحاقدين عليها ويعملون في الخفاء من أجل محاربة هذه الثورة بكل صور الإجرام والفساد لأنهم يشاهدون ويسمعون كل يوم جرائمهم التي تكشف أمام العالم أجمع ويذهل لها الجميع من فظاعة ما كانوا يرتكبون من جرائم ومشاهدة سقوط أعوانهم يوما بعد يوم ومحاكماتهم ويرون أصدقاء الشر أصبحوا بالسجون إلي إن جاءت الثورة بثمارها الحقيقية وسقوط رئيس عصاباتها هو وأبنائه في قبضة العدالة المصرية لمحاكمتهم والأن بحمد الله العصابة التي كانت تحكمنا علي مدار 30 عاما أصبحت جميعها بالبرلمان الخاص بها من مجلسي الشعب والشورى متواجدين بسجن طره الذي دخل هذا السجن التاريخ من أوسع أبوابه بما فيه من حكومة كاملة مجلس وزراء وأحزاب وأولاد رئيس العصابة السابق الذي سوف يلحقهم قريبا إن شاء الله وهنا أتوجه بسؤال لما يدافعون حتي الأن عن هذا النظام الفاسد وقد صعب عليهم ورقت قلوبهم دخوله المستشفي بحجة استعطاف الشعب الذي ذاق طعم الذل والهوان في الداخل والخارج ولكنني سأعرض عليهم من بعض ثمرات هذه الثورة المباركة التي كشفت عن أن ما كان يحكمنا لا أقل من أن تكون عصابة للشيطان نفسه وليست عصابة عادية فعلي سبيل المثال عدم الموافقة علي زراعة القمح بمصر لاستيراده من الخارج ومعاملة الفلاح بأبخس الأسعار حتي لا يقوم بزراعته فلاحي مصر بل أكثر من ذلك وهذا معروف أنه محصول استراتيجي لشعب مصر لا يجب الاستغناء عنه فزعيم هذه العصابة هو وأعوانه يبيعون الدقيق لإسرائيل بنصف سعر الطن الذي يبيعوه للمواطنين المصريين فقد تم بيع للعدو الإسرائيلي المحتل لقدسنا الشريف وشقيقتنا فلسطين 84 طن دقيق بسعر 1100جنيه في حين يبيعون للمصريين بسعر الطن 2800جنيه بل ويستوردون المبيدات المتسرطنة وهي قضية معروفة لقتل الشعب المصري بدم بارد وقام زعيم الفساد برفض قانون رقم 2005م لحماية الأراضي المصرية كي يبيعوها برخص التراب كما نشاهد ونسمع كل يوم - حتي لوحات السيارات الجديدة قاموا بالتربح من ورائها فقد كانت تكلفتها 20 جنيه وتم بيعها للشعب المسكين المطحون بضعف السعر 40 جنيه وجاري التحقيق مع نظيف الذي ليس نظيفا بالمرة علي ذلك الآن غير الصفقات المشبوهة بالمصانع والحديد الذي احتكر وارتفع سعره حتي وصل اكثر من 8000 جنيه للطن الواحد وغيرها الكثير والكثير لا حصر له من جرائم ببشاعة متناهية ونهب وسرقة ليس لها مثيل ويخرج علينا وزير المالية الأسبق الذي لا ندري أين هو الأن ولماذا لم يقبض عليه ويقول ليس لدينا أموال ولابد من فرض ضريبة علي كل منزل يقيم به المواطن وهنجيب منين مفيش فلوس في البلد حقا من أين تأتي الفلوس وهم ينهبوها أولا بأول وقد حاصرونا نحن الشعب المصري وضغطوا علينا حتي تم ا لانفجار العظيم يوم 25 يناير 2011م كالبركان بعد ظلم وهوان واستبداد علي مدار سنوات طويلة من القهر من هذه العصابة الشيطانية التي لا تمت للإنسانية بشيء وتحقق أخيرا الحلم المصري ولذلك أناشد الشباب الشرفاء الأحرار بأن يتوقفوا قليلا عن الحملات المليونية بميدان ثورة التحرير فترة للاستمتاع بهذه الانجازات العظيمة وأخذ قسط من الراحة وإعطاء الحكومة والمجلس العسكري الأعلى فترة ينفذ فيها هذه المحاكمات لهذه العصابة لأن عددها كثر والأهم حتي لا يخرب المندسين بيننا في وسط الميدان بعناصر من هؤلاء العصابة ويوقعوا بيننا وبين جيشنا العظيم الذي وقف وقفة بطولية مع الثورة ولولا هذه الوقفة لفشلت الثورة بأكملها وانظروا حولكم من الثورات المقامة حاليا وما يحدث فيها مما ترتب عليه من الخراب والدمار ومزيدا من الشهداء ولنحافظ علي هذه الثورة العظيمة التي يفتخر بها كل مصري وأصبحت نموذج يحتذي به من العالم أجمع فلا نهدم كل هذه المكتسبات بالوقوف بالميدان بأعداد كبيرة من المؤكد أن يتواجد فيها الحاقدين علي هذه الثورة وكما وجدنا من أسلحة وقنابل كانت معدة للوقيعة بيننا وبين جيشنا العظيم والحمد لله أنها انتهت علي خير حتي الأن فلنهدأ جميعا ونشاهد ما يجري من أحداث وإذا وجدنا أي خلل فالميدان موجود فقط نعطي الفرصة لإنجاز المحاكمات ونتحالف معا لبناء وتعمير مصرنا الحبيبة بكل حرية وعزة وكرامة فمصر الأن في أمس الحاجة لشباب مصر التي رجعت لشعب مصر مرة أخرى في ظل جيش عظيم وفي ظل حكومة عظيمة وهنا أتوجه بخالص الشكر للدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء الذي فتح باب كبار الزوار من أجل استقبال الفلاحين البسطاء لأول مرة في تاريخ مصر يحدث ذلك وجلس معهم وسمع لهم بل ووعد بتنفيذ مطالبهم علي وجه السرعة فهذه هي مصر وهذه هي الحكومة التي افتقدناها علي مر السنين فهيا معا نبني معهم ونعمر فمصر الأن ليست مصر في عصر عصابة الشيطان . مستشار ومحلل سياسي 13/04/2011م

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل