المحتوى الرئيسى

شركاء الأمس رفقاء اليوم فى طره

04/13 18:39

عادة ما "تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن"، إلا أنها أتت هذه المرة بما يرنو إليه لب كل مواطن مصرى شهد بعينه بلاده، وهى تغوص فى مستنقع الفساد، حيث استجاب القدر أخيراً لنداءات الثوار المصريين بمحاكمة الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك وأسرته ونظامه، فأضحى هو ونجلاه نزلاء بسجن طره، برفقة شركائهم فى مشاريع نهب مصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل