المحتوى الرئيسى

البلتاجي: سنتفق على مليونية جديدة 22 أو 25 أبريل المقبل

04/13 17:45

- محمد شوشة Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أعلن الدكتور محمد البلتاجي، القيادي في جماعة الإخوان المسلمين، أن القوى الوطنية تعتزم تنظيم مظاهرة مليونية في ميدان التحرير في 22 أبريل الجاري، للتأكيد على مطالب الثورة، التي لم تتحقق بعد، أو في 25 أبريل، للاحتفال باكتمال نجاح الثورة إذا حقق المجلس الأعلى للقوات المسلحة بقية مطالب الثورة خلال تلك الفترة.وصرح البلتاجي -في أعقاب الإعلان الصحفي عن تعليق مليونيات الجمعة، الذي قررته القوى الوطنية، خلال مؤتمر صحفي عقدته في نقابة الصحفيين، اليوم الأربعاء، لبيان موقفها من التطورات الأخيرة الخاصة بحبس الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه 15 يومًا على ذمة التحقيق في قضايا الفساد، والمسؤولية عن قتل المتظاهرين في ميدان التحرير- أنه لم يعد هناك أي مجال للحديث عن أسقف عليا أو أي ضغوط قد تعطل تنفيذ مطالب الثورة كاملة.وقال البلتاجي: إن القرارات الأخيرة الخاصة بمبارك وأسرته تعلن بوضوح أن الثورة نجحت في القضاء على الثورة المضادة، وأن القوى الوطنية أصبحت قادرة على تطهير البلاد من فلول النظام القديم، ومنهم رؤوس المؤسسات الذين ما زالوا باقين في مناصبهم حتى الآن، مؤكدًا أن الثورة ستطال كل المفسدين والمزورين والمجرمين، وكل من منع الحرية عن الشعب المصري، مضيفًا: "لم يعد هناك أي مجال للحديث عن الثورة المضادة".وأكد الدكتور عبد الجليل مصطفى، منسق الجمعية الوطنية للتغيير، أنه لم يعد هناك مجال للخوف من بقايا وفلول الحزب الوطني الذي وصفه بـ"المنحل"، وأن على الشعب أن يثق في قواه الوطنية، وجيشه الذي أثبت يومًا بعد الآخر قدرته على حماية الثورة وتحقيق كامل مطالبها. وأعلن أن قرار تعليق المظاهرات يسري على ميدان التحرير، لكنه لن يسري على الجامعات التي نؤيد حق طلابها في التظاهر لتحقيق مطالبهم في إقالة القيادات الجامعية.وقال محمد بيومي، منسق عام حزب الكرامة، إن جماهير ثورة 25 يناير هي الجهة الوحيدة التي تصدر القرارت في مصر حاليًّا، وهي التي أمرت بمحاسبة الرئيس السابق وأركان نظامه، مضيفًا أن لغة الاستعلاء التي تحدث بها مبارك في حديثه الصوتي أحدثت حالة عالية من الاستفزاز عجلت بحبسه، بما يعني نجاح الثورة بشكل كامل.ووصف الأديب علاء الأسواني محاكمة مبارك، بأنها مرحلة "انتهاء عصر استبداد ما بعد الاستبداد"، التي انتهت بها عصور الاستبداد الداخلي الذي قام به من أسهموا في إنهاء استبداد الاحتلال في المنطقة العربية، مؤكدًا أن الثورة انتصرت انتصارًا كاسحًا ولا رجعة فيه، بعد أن دفعت الثمن غاليًا من دم الشهداء وجروح المصابين، وأصبح من حقنا أن نأخذ ما نريد بشكل كامل، ولم يعد هناك مجال لأي مظاهرات مليونية حتى نعطي الجيش والحكومة فرصة بعد أن ثبت من جديد أن القوات المسلحة تقف دائمًا في صف الثورة.لكن الأسواني رفض رفع الغطاء عن أي قوى ترغب في التظاهر في ميدان التحرير، قائلاً: "الديمقراطية تتيح لأي فرد يرغب في التظاهر هذا الحق، ولو بمفرده على ألا يعطل المرور أو يلجأ إلى القوة أو العنف".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل