المحتوى الرئيسى

كاتب بريطانى: الطغاة سيفعلون ما بوسعهم للهروب من العدالة

04/13 17:25

علق الكاتب برايان وايتاكر فى صحيفة "الجارديان" البريطانية على قرار حبس الرئيس السابق حسنى مبارك 15 يوما على ذمة التحقيقات، وقال إن الحكام الطغاة فى مصر وتونس واليمن سيفعلون أى شىء من أجل الهروب من العدالة. وأضاف الكاتب، أن هناك مشكلة واحدة تشهدها الدول العربية التى وصلتها الثورة وتتلخص فى "مصلحة النظام مقبل المبدأ"، فمعظم الحكام المستبدين يرون أنفسهم حكام مدى الحياة، ولهذا فهم لا يشعرون كثيراً بشأن القانون أو الدستور أثناء فترة بقائهم فى الحكم، فاحتمال وجود آثام ينفضح أمرها إذا فقدوا الحكم أصبح أحد الأسباب التى تجعل هؤلاء الطغاة يتمسكون أكثر بالسلطة حتى النهاية المريرة وحتى لو كان هذا الأمر يعنى جر البلاد بأسرها إلى الأسفل معهم. ويمضى وايتاكر فى القول إن التخلص من هؤلاء الطغاة بعد سنوات من القمع يجلب شعوراً بالارتياح بين أغلب المواطنين، وبالنسبة للبعض، يكفى رؤية هؤلاء المستبدين يرحلون بغض النظر عما إذا كانوا سيقضون بقية أيامهم فى السجن أو فى منفى مريح. والسماح لهم بالرحيل بكرامة، كما يقول الرئيس اليمنى على عبد الله صالح، قد لا يكون ما يستحقونه، لكنه فى بعض الأحيان يعد أفضل الحلول من الناحية العملية، والذى يمهد الطريق للإطاحة بطغاة آخرين فى دول أخرى. فلا يوجد حاكم طاغية سيوافق على الرحيل إذا كان هذا يعنى إعدامه بمجرد أن يتنحى. لكن الكاتب يدعو فى نهاية مقاله إلى ضرورة محاكمة رأس الفساد وأعوانه، لكن بشرط أن تستند المحاكمة إلى العدالة والأدلة الدقيقة وليس إلى الأحداث المسرحية أو تأثر بمشكلات الحاضر، فالأمر، كما يقول وايتاكر، ليس العقاب الشديد وإنما المحاسبة والكشف عن خطايا وفساد النظام القديم بالتفصيل، وبهذه الطريقة، يمكن بناء حدود جديدة للسلوك المقبول فى الحكم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل