المحتوى الرئيسى

كي مون يطالب بجمع 310 مليون دولار لمساعدة الليبيين

04/13 14:26

الدوحة: طالب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاربعاء بجمع 310 مليون دولار لتقديم المساعدات الانسانية لليبيين ، فيما اكد وزير الخارجية البريطانية أن اوروبا سعت الى توفير المعدات العسكرية اللازمة لعمليات قوات التحالف في ليبيا.وقال بان كي مون، في اجتماع مجموعة الاتصال الدولية حول ليبيا والذي تستضيفه الدوحة، ان المجتمع الدولي تحرك سريعا لانهاء الازمة الليبية بسبب العنف الذي تمارسه قوات القذافي ،مشيرا الى انه تم الاتفاق على استمرار عمليات قوات التحالف في ليبيا وتطبيق قرارات الحظر الجوي.واعلن ترحيبه ببعثة الاتحاد الافريقي في طرابلس وبنغازي ،مطالبا المجتمع الدولي بتوحيد موقفه لانقاذ ليبيا.وذكر كي مون ان المبعوث الخاص للامم المتحدة سافر الى ليبيا وطرابلس للتاكيد على مطالب وقف اطلاق النار من قبل حكومة القذافي،موضحا ان المبعوث التقى مع رئيس الوزراء عبد اللطيف المحمودي من اجل التوصل لاتفاق لوقف اطلاق النار.واوضح الأمين العام ، في المؤتمر الذي يشارك فيه اكثر من 20 دولة ومنظمة عالمية، ان 470 الف شخص نزحوا من ليبيا حسب المفوضية العليا للاجئين و330 الف شخص اصبحوا من الفارين من ليبيا مما يعني ان الوضع سئ جدا خاصة في مصراته بسبب قلة الطعام والمياه، لذلك فان برنامج الغذاء العالمي والصليب الاحمر الدولي وتركيا يسعون الى حشد المساعدات الانسانية لتوصيلها الى الليبيين.واعلن عن انه سيغادر غدا الى القاهرة للمشاركة في اجتماع جامعة الدول العربية مع المنظمات الدولية من اجل توحيد الجهود لحل الازمة الليبية.ومن جانبه، قال وزير خارجية بريطانيا وليام هيج في مؤتمر الدوحة انه يجب تدفق المساعدات الانسانية لليبيا والعمل على ايجاد حل سياسي للازمة هناك ،مشيرا الى ان اوروبا سعت الى توفير المعدات العسكرية اللازمة لعمليات قوات التحالف في ليبيا.واضاف "انه يجب تعزيز العقوبات على القذافي وتنفيذ قرارات مجلس الامن" مطالبا بمواصلة الضغط على القذافي لكي يتنحى.واوضح انه سيتم الاعتراف باي قرارات يتخذها المجلس الوطني الانتقالي ،واعلن عن ضرورة اعادة الحياة الى طبيعتها في ليبيا من خلال اعادة الاستثمار في ليبيا.ومن ناحيته قال ولي عهد القطري الشيخ تميم بن حمد آل ثاني انه في سباق مع الزمن وان كل دقيقة تحصد قتلى ، موضحا ان الثوار الليبيين في ظروف صعبة في اطار عدم التكافؤ بينهم وبين قوات القذافي .وانتقد النظام الليبي الذي سعى الى تشويه صورة الثوار ، مطالبا بالتحرك لانقاذ الشعب الليبي وتمكينه من حماية نفسه ،معلنا عن قيام قطر بالمشاركة في العمليات العسكرية ضد قوات القذافي في ليبيا.وبدأت في العاصمة القطرية الدوحة اليوم أعمال مجموعة الاتصال الدولية بشأن الوضع الليبى ، بمشاركة المجلس الوطني الانتقالي الذي يسعى إلى اعتراف كامل به ويؤكد رفضه أي حل لا يشمل رحيل العقيد معمر القذافي وأبنائه من ليبيا.وتترأس قطر بشكل مشترك مع بريطانيا ممثلة بوزير خارجيتها وليام هيج الاجتماع الذي يهدف خصوصا إلى بحث القيادة السياسية للعملية العسكرية القائمة في ليبيا والتي يقودها الحلف الأطلسي.ويشارك في الاجتماع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ووزراء خارجية فرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا واليونان وتركيا، ويمثل الولايات المتحدة في الاجتماع وليام بيرنز مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية.ويأتي هذا الاجتماع عشية لقاء وزراء خارجية دول الحلف الأطلسي الخميس والجمعة في برلين لبحث الجهود الجارية من أجل تسوية الأزمة الليبية التي ما زالت مستعصية مع رفض الزعيم الليبي التخلي عن الحكم المتمسك به منذ 43 عاما.ويناقش الاجتماع الذى سيعقد برئاسة قطرية بريطانية مشتركة المستجدات فى ليبيا وكيفية تنفيذ قرارى مجلس الامن الدولى الصادرين حول الشأن الليبيى.كما سيبحث الاجتماع المساعدات الانسانية والمستقبلية للشعب الليبى.وتسعى المعارضة الليبية من خلال هذا الاجتماع إلى انتزاع اعتراف دولي بشرعيتها وإقناع الحاضرين في الاجتماع أن رحيل القذافي وعائلته هو السبيل الوحيد لإيجاد حل للأزمة الدائرة في ليبيا.ومن المتوقع أن يشارك وزير الخارجية الليبية السابق، موسى كوسا، المنشق عن القذافي، في اجتماع الدوحة بعدما نال موافقة السلطات البريطانية على سفره.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأربعاء , 13 - 4 - 2011 الساعة : 10:55 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأربعاء , 13 - 4 - 2011 الساعة : 1:55 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل