المحتوى الرئيسى

طارق الشناوي: إيناس الدغيدي حوّلت القضايا الجادة إلى جنس

04/13 13:53

ايناس_الدغيدي أكد الناقد طارق الشناوي أنه من أكثر الأصوات التي تنتقد أفلام المخرجة المصرية إيناس الدغيدي المليئة بالحس التجاري والخالية من الإحساس الفني، على حد قوله وقال الشناوي إن الدغيدي تختلق مواقف كثيرة لتظهر كصاحبة رؤية فكرية، تضحي بحياتها من أجل فنها ومبادئها، وهو ما أظهرته في تصريحها الأخير بأنها تنوي مغادرة مصر خوفا من تولي الإخوان المسلمين الحكم، الذين أباحوا دمها مسبقا بسبب أفلامها الخارجة عن القواعد الفنية، حسب إدعائها وأضاف أن إيناس تفتعل دوماً هذه المواقف لتظل في البؤرة لأنّ أفلامها لا تتيح لها أن تعيش في حالة وهج فني حقيقي، خاصة وأنها تضع كل اهتمامها من أجل البحث عن قضايا جنسية لتقدمها في أفلامها وأشار الشناوي في مقاله الذي نشر بمجلة " أنا زهرة " إلى أن أفلامها لا تجد إقبالا من الجمهور، الأمر الذي جعلها تبحث عن مهنة أخري حيث اتجهت قبل عامين إلى تقديم البرامج وأشهرها "الجريئة" وقال الشناوي: "رغم تأكيد إيناس أنها ستغادر مصر إلا أنها لا تزال ترغب في تسليط الأضواء عليها، خاصة وأنها تنتج فيلم جديد باسم "الصمت" يتناول زنا المحارم ، حيث تشعر فيه أنها وجدت ضالتها المنشودة، خاصة بعد أن وافقت الرقابة عليه، إلا أنه قوبل بالرفض من قبل عدد من الفنانين" واتهم الناقد الفني المخرجة بأنها اعتادت دوما علي تحويل القضية الجادة التي تتناول الانحراف الأخلاقي إلى حالة تجارية، ويكون هدفها الأول هو تزايد إقبال الجمهور علي شباك التذاكر ضاربا المثال فيلمها الشهير "مذكرات مراهقة"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل