المحتوى الرئيسى

"الزهار" ينفى نقل المصالحة لسوريا ويؤكد تمسك حماس بمصر

04/13 15:22

أكدت حركة حماس اليوم، الأربعاء، أن مصر مازالت هى الراعى لملف المصالحة الفلسطينية، نافية بذلك بعض التقارير الإعلامية التى كانت قد تحدثت عن نقل الملف إلى سوريا. وقال الدكتور محمود الزهار، عضو المكتب السياسى لحركة حماس، "القاهرة لم تتخل عن ملف المصالحة الفلسطينية، وحماس تفضل أن تستضيف مصر المصالحة دون لعب دور الوساطة فيها، كى لا تتحمل هى مسئولية فشلها". وتوقع الزهار أن تتغير طريقة تعامل الصحافة المصرية مع القضية بعد سقوط نظام مبارك، موضحاً أن زيارته لمصر كانت ناجحة، وناقش خلالها مع القيادة المصرية عدة ملفات، من بينها المصالحة ومعبر رفح، موضحا أنه سيكون للأزهر الشريف مشاركة فعالة فى القضايا الداعمة للشعب الفلسطينى خلال الفترة المقبلة. وفيما يخص معبر رفح، أشار الزهار إلى أن المعبر يعمل حاليا بآلية اتفق عليها مع المصريون مؤقتاً. وأضاف "المعبر يعمل حالياً بصورة مؤقتة بسبب الأوضاع التى تعيشها مصر، مضيفا "اتفقنا مع القيادة المصرية على آلية تسمح بأن نُقدم لهم كشفا يوميا بأسماء 300 مسافر عبر المعبر". وتمنى الزهار أن تحل قضية الممنوعين من السفر نهائيا، مطالبا بإنشاء جهاز أمنى مصرى جديد على المعبر، أو تراجع الأسباب التى أدت للمنع". واتهم الزهار الرئيس الفلسطينى، محمود عباس، بأنه لا يريد الوحدة، ويهدف من إعلانه زيارة غزة تحقيق أجندته الخاصة، وأضاف "عباس يريد أن يبدأ الحوار فى الضفة، وهذا ما نرفضه لكونه تحركا تحت وطأة الاحتلال، حيث سيستغل الأمر ليفرض علينا ما يريده هو".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل