المحتوى الرئيسى

المرشد العام يطالب أهالي أسيوط بتقديم نموذج الوحدة الوطنية

04/13 11:46

أسيوط- مصطفى شاهين: طالب فضيلة الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين أهالي محافظة أسيوط بتقديم نموذجٍ يُحتذَى به في حسن العلاقة والأخوة بين المسلمين والمسيحيين وبين التيارات الإسلامية المختلفة.   وأكد خلال مؤتمرٍ جماهيري احتشد فيه نحو 20 ألفًا من إخوان وأهالي أسيوط، مساء أمس، أن النظام البائد تعمَّد تقسيم المصريين شيعًا وفرقًا، حتى تراجعت مصر وأصبحت في ذيل الأمم، وقال: إلا أن جموع المصريين استطاعت بأخلاق ميدان التحرير صهر المجتمع في بوتقةٍ واحدةٍ لتخرج معدنًا نفيسًا.     فضيلة المرشد العام وبجواره د. محمود حسينوأضاف: "رأينا المسيحي كان يقف ويردد الله أكبر ليسمع المصلي البعيد عن الإمام، ورأينا العلامة يوسف القرضاوي الذي مُنع أن يصعد درجات المنبر لإلقاء خطبة يلقي خطبةً في ميدان التحرير بدأها لأول مرة في تاريخ الإسلام بل في تاريخ البشرية كلها أيها (الإخوة المسلمون، أيها الإخوة المسيحيون)".   وأوضح المرشد العام  أن الإخوان وكل مَن تحمَّل الظلم في عهد النظام البائد على يقينٍ بأن الله قادرٌ على كل شيء، وقال: ها نحن نرى عنبر الإخوان المسلمين بسجن مزرعة طرة أصبح اليوم عنبر نظام مبارك ورجاله.   وردًّا على سؤالٍ حول موقف الإخوان من الترشح للرئاسة أجاب فضيلته بأن قرار مجلس الشورى العام ومكتب الإرشاد يمنع ترشيح أي فردٍ من أفراد الجماعة في انتخابات الرئاسة القادمة، وأوضح أن الإخوان يسعون إلى تطبيق الشريعة الإسلامية، وإرجاع مجد هذا الدين بعد أن سقطت الخلافة، معقبًا بقوله: "سنة سقوط الخلافة هي نفس السنة التي أسس فيها الإمام البنا جماعة الإخوان، والليلة التي نُحي فيها مبارك هي نفس الليلة التي استشهد فيها الإمام البنا".      آلاف حضروا مؤتمر المرشد العام بأسيوطوأضاف حين التقيت الرئيس السوداني عمر البشير بعد الثورة قال لي: مَن كان يتصور أني سأقابل المرشد العام للإخوان المسلمين في القصر الجمهوري، فرد فضيلته: "إنه الله الفعَّال لما يريد، الذي إذا أراد شيئًا يقول له كن فيكون".   وقال: حين سأل السفير التركي عن دور الإخوان في الثورة، أجبته: الإخوان كانوا قلب هذا البلد، والقلب دائمًا محاطًا بالضلوع؛ لا يُرى من الخارج، لكنه يُضفي على الوجه نضارةً، وعلى اليد حركةً، وعلى الأقدام سعيًا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل