المحتوى الرئيسى

صندوق النقد يتوقع تباطوء النمو اللبناني الى 2.5 %

04/13 18:05

بيروت (رويترز) - قال صندوق النقد الدولي يوم الاربعاء انه يتوقع تباطوء نمو الاقتصاد اللبناني في 2011 الى 2.5 بالمئة من متوسط سنوي قدره ثمانية بالمئة في السنوات الاربع الماضية وعزا ذلك الى عدم التيقن السياسي في المقام الاول. وقال الصندوق في بيان انه من المتوقع ارتفاع التضخم في لبنان الى 6.5 بالمئة بسبب ضغوط من ارتفاع أسعار النفط والغذاء في الأسواق العالمية. وكان لبنان قد توقع نمو ناتجه المحلي الاجمالي سبعة الى ثمانية بالمئة في 2011 لكنه عدل هذا التوقع بالخفض الى خمسة بالمئة في أواخر العام الماضي. وتوقع أيضا تراجع التضخم الى 2.8 بالمئة. وقال البيان "هذا يمثل تباطوءا حادا من متوسط سنوي قدره ثمانية بالمئة في السنوات الاربع الماضية ويعكس الى حد بعيد أثر استمرار حالة عدم التيقن السياسي في البلاد والمنطقة." وأضاف "توقع الصندوق للنمو يأخذ في الحسبان ضعف النشاط الاقتصادي الملحوظ في الربع الاول من 2011. الجمود السياسي بالاضافة الى الاضطراب الاقليمي يؤثران على النشاط التجاري والسياحة والاستثمار العقاري وهي المحركات الرئيسية للاقتصاد اللبناني." وحال الخلاف السياسي دون إقرار البرلمان اللبناني لميزانية 2010 بينما لم يحصل مشروع ميزانية 2011 على موافقة الحكومة حتى الان. وقال صندوق النقد الدولي انه حتى بافتراض حدوث انتعاش في النصف الثاني من العام فانه لن يكفي لرفع معدل النمو السنوي الى مستوياته السابقة. وأضاف "التأخر في تشكيل الحكومة سيؤجل على الارجح تنفيذ الانفاق الاستثماري العام الى الجزء الاخير من العام بل وربما الى 2012 وهذا يحد من التحفيز المالي المحتمل." وتراوح التضخم بين 1.5 وأربعة بالمئة في 2009 بعدما وصل الى ذروته عند 14 بالمئة في 2008. ومازال لبنان أحد البلدان الأعلى مديونية في العالم بالنسبة الى حجم اقتصاده. من مريم قرعوني

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل