المحتوى الرئيسى

مصر تنفى نقل ملف المصالحة الفلسسطينية لسوريا

04/13 10:18

نفى دبلوماسى مصرى مسئول ما نشر على لسان أحد المصادر الفلسطينية بأن القاهرة قررت نقل ملف المصالحة الفلسطينية إلى سوريا، وقال السفير ياسر عثمان سفير مصر فى الأراضى الفلسطينية إن القيادة المصرية لا يمكن بأى حال من الأحوال أن تتخلى عن رعاية ملف الحوار الوطنى الفلسطينى، ولا تملك الحق أصلاً فى تعيين راع جديد لحمل الملف كما ادعى البعض. وأضاف عثمان فى تصريحات لوكالة "معا" الفلسطينية أن العلاقات المصرية الفلسطينية ما زالت كما كانت عليه سابقا، لافتاً إلى أنها لم تتغير أو تتأذى منذ اندلاع الثورة المصرية، والتى أطاحت بالرئيس المصرى السابق حسنى مبارك وقيادته. وشدد عثمان على العلاقة التاريخية الوثيقة ما بين مصر وفلسطين قيادة وشعبا، "وأن القيادة المصرية رغم انشغالاتها بالوضع الداخلى المتعلق بالتغييرات الجذرية فى مصر ما بعد الثورة، لم تتوان عن مساعدة الفلسطينيين فى حل قضاياهم الداخلية والخارجية المتعلقة بوقف العدوان الإسرائيلى على قطاع غزة. وأكد السفير عثمان على أن القيادة المصرية تدخلت وبشكل مباشر مع الجانب الإسرائيلى لوقف إطلاق النار على غزة، موضحاً أنه تم الحديث مباشرة إلى الفصائل الفلسطينية، وبالتحديد حركة حماس، لإقناعهم بالتهدئة والهدنة من جانب ومع الاحتلال لوقف استهداف المدنيين وحقن الدماء. وحول العلاقات التى تربط مصر بحركة حماس، قال عثمان إنها علاقة طبيعية، نافيا ما تناقله البعض حول رفض القيادة المصرية التعامل مباشرة مع الحركة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل