المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:اليمن: قتلى في اشتباك بين الامن المركزي وقوات الفرقة المدرعة

04/13 20:53

متظاهرون مطالبون بتنحي الرئيس صالح ذكر مصدر أمني لبي بي سي ان جنديين قتلا بينما اصيب ستة آخرون في اشتباكات فجر الاربعاء بين قوات الأمن المركزي وقوات الفرقة المدرعة الأولى بالقرب من مبنى التلفزيون بالعاصمة اليمنية صنعاء. واشار المصدر الى أن احد الجنديين القتيلين من قوات الفرقة المدرعة والآخر من قوات الأمن المركزي التي هاجمت نقطة عسكرية تابعة للفرقة يدعمها مسلحون بملابس مدنية، وان الاشتباكات دامت حوالي ساعتين. وظل التوتر محتدما قرب معسكر اللواء المنشق علي محسن الاحمر الذي تحمي قواته الاف المحتجين المعارضين لصالح في مخيماتهم قرب جامعة صنعاء. وقال مصدر قريب من قوات اللواء محسن ان قوات الأمن الموالية لصالح أطلقت قذائف صاروخية ونيران البنادق على قواتهم بعد أن أقامت نقطة تفتيش على طريق يؤدي الى منطقة الاحتجاج. وأضاف أن قوات محسن ردت باطلاق النار واشتبكت مع القوات الموالية للحكومة لمدة ساعة قبل أن تتراجع قوات صالح. عدن وفي عدن جنوبي البلاد، قالت مصادر طبية ان عدد الضحايا الذين سقطوا بنيران القوات الحكومية ارتفع الى قتيلين بعد وفاة جريح في العناية المركزة بالمستشفى متأثرا باصابات مباشرة في الرأس. وكانت قوات حكومية اطلقت النار على شبان متظاهرين بعد مصدامات بينهم وبين انصار الحزب الحاكم على خلفية العصيان المدني الذي تشهده عدن. وقال شهود ان الاشتباكات اندلعت في عدن حين حاولت قوات الامن فض مسيرة تطالب بانهاء حكم الرئيس علي عبد الله صالح فورا. ويصر الجنوبيون الذين يشكون من التهميش بعد حرب أهلية مع الشمال قادها صالح في عام 1994 على أن يكون لهم قول فصل في الحكومة في ظل أي اتفاق. وساطة خليجية وكان وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي قالوا انهم سيدعون صالح ومعارضيه لمحادثات يتوسطون فيها في الرياض لبحث نقل السلطة لانهاء الازمة التي تفجرت بعد احتجاجات بالشوارع على مدى شهرين. ورفضت المعارضة الخطة في البداية لكنها التقت بسفراء السعودية وسلطنة عمان والكويت الثلاثاء سعيا للحصول على توضيح لمفهوم الوسطاء الخليجيين لتعبير "نقل السلطة". وذكرت مصادر بالمعارضة أنها تتوقع ردا من مجلس التعاون الخليجي الاربعاء بشأن الجدول الزمني للخطة وتفاصيل أخرى وأن المعارضة قد تقدم ردها فورا. وقال مصدر معارض ان المحادثات قد تبدأ مبكرا ربما يوم السبت القادم في الرياض. "إرحل" تأتي هذه التطورات بعد يوم واحد من التظاهرات الحاشدة التي كانت مناطق أرخبيل جزيرة سقطرى قد شهدتها، وكانت كبراها التظاهرة التي خرجت في بلدة حديبوا للمطالبة برحيل الرئيس اليمني علي عبدالله صالح عن السلطة بعد نحو 33 عاماً أمضاها في الحكم. وجابت المسيرة شوارع البلدة الساحلية، رفع المشاركون فيها لافتات كتب عليها "ارحل" والأعلام الوطنية كما رددوا هتافات تندد بالقمع الذي يلاقيه المعتصمون في بعض المدن اليمنية. وتجمع المئات في ساحة التغيير في صنعاء استجابة لدعوة شباب التغيير بالجزيرة، حيث ألقيت عدة كلمات تعبر عن رفضها لأي مبادرات لا تتضمن الرحيل الفوري للرئيس صالح، مع إمكانية مقاضاته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل