المحتوى الرئيسى

النيابة تقرر حبس مبارك ونجليه ١٥ يوما على ذمة التحقيق.. والاتهامات: قتل المتظاهرين والفساد المالي

04/13 09:49

كتب- باسل باشا ونور خالد:قررت النيابة العامة المصرية حبس الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك ونجليه جمال وعلاء لمدة ١٥ يوما على ذمة التحقيق في اتهامات تتعلق بقتل المتظاهرين والفساد المالي. وأوضح المتحدث الرسمي باسم النيابة إنه تم تسليم قرارات الحبس إلى الشرطة المحتصة. وبعد إرسال النيابة العامة خطابا لوزير الداخلية لتأمين حضور مبارك ونجليه أمام النيابة العامة بالقاهرة، رد وزير الداخلية منصور العيسوي كتابة يعتذر عن ذلك نظرا لما قال إنه “محاير أمنية”، وأشار العيسوي إلى أنه قد يكون من المناسب استجوابهم جميعا بعيدا عن مدينة القاهرة، خاصة مع الأنباء حول أن صحة مبارك الأب قد لا تسمح بنقله. وأشارت المصدر أنه تم استدعاء جمال وعلاء من المستشفى للتحقيق معهما ليلة أمس واستغرق التحقيق قرابة ٣ ساعات صدر بعدها القرار بالحبس. وقامت زوجتيهما اللتان أصيبتا بحالة نفسية سيئة بتجهيز حقيبتين بما قد يحتاجان إليه في السجن. ورجحت المصادر أن يكون علاء وجمال قد تم نقلهما إلى السجب في القاهرة في وقت متأخر من ليلة أمس، فيما لم يتسن للبديل التأكد من المعلومة. وتتضمن الاتهامات التي يجري التحقيق فيها مع مبارك ونجليه اتهامات بالاعتداء على المتظاهرين والتسبب في إسقاط قتلى وجرحى خلال ثورة ٢٥ يناير بالإضافة إلى اتهامات أخرى تتعلق بالاستيلاء على المال العام واستغلال النفوذ والحصول على عمولات ومنافع من صفقات مختلفة. وقال المتحدث الرسمي باسم النيابة إن كلمة المخلوع التي بثتها “العربية” لم تؤثر إطلاقا على سير التحقيقات.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل