المحتوى الرئيسى

العثور على ذيل الطائرة الفرنسية في قعر المحيط

04/13 04:22

قال أقارب ضحايا الطائرة الفرنسية إير فرنس التي سقطت في المحيط الأطلسي خلال رحلة بين البرازيل وفرنسا عام 2009 إن ذيل الطائرة المنكوبة عثر عليه في قعر المحيط.وقال محققون إن قطعة الطائرة المنكوبة عثر عليها في حالتها الأصلية تقريبا .وأنعش العثور على ذيل الطائرة الآمال في العثور على الصناديق السوداء التي كانت مثبتة في مؤخرة الطائرة.ومن المتوقع في حالة العثور على الصناديق السوداء معرفة البيانات والتسجيلات الصوتية الخاصة بربان الطائرة، وقد تقدم خيوطا مهمة لتحديد سبب سقوط الطائرة ما أدى إلى مقتل 288 مسافرا خلال الرحلة التي كانت تربط بين مدينة ريو دي جانيرو والعاصمة باريس.وسرت تكهنات مفادها أن أجهزة الاستشعار الخاصة بالسرعة اختلت مما أدى إلى سقوط الطائرة لكن مسؤولين يقولون إن عوامل أخرى ساهمت أيضا في سقوط الطائرة.وقال ممثل عن الرابطة البرازيلية لضحايا الطائرة إن مسؤولين فرنسيين أخبروهم خلال اجتماع في باريس، الاثنين، أن ذيل الطائرة عثر عليه وأنه لا يزال في حالته الأصلية وبالتالي احتمال العثور على الصناديق السوداء التي كانت مثبتة فيها .وأضاف قائلا أنا متأكد بنسبة 99 في المئة من أن الصناديق السوداء سيعثر عليها .لكن ناطقة باسم المحققين الفرنسيين، مارتن ديل بونو، دعت إلى توخي الحذر عند التعامل مع هذه الأخبار.وقال عضو آخر في الرابطة البرازيلية لضحايا الطائرة، مارتن فان سلوس، إن هناك تخوفا من وضع الصناديق السوداء بعد ترسبها لمدة سنتين في قعر المحيط وتعرضها للتآكل.وكانت الطائرة الفرنسية سقطت في مياه الأطلسي في 1 يونيو/حزيران 2009 بعد تعرضها لعاصفة رعدية شديدة على ارتفاع عال.وقالت وزارة النقل الفرنسية إن سفينة مزودة بغواصة تعمل عن بعد ستغادر جزيرة الرأس الأخضر يوم 21 أبريل/نيسان بهدف المساعدة في استعادة أجزاء من حطام الطائرة المنكوبة.وعثر على جثث الكثير من الضحايا في الموقع المذكور.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل