المحتوى الرئيسى

ارتياح للتعديلات الجديدة في سباقات ماليزيا

04/13 02:15

أعرب المتسابقون المشاركون في فورميولا 1 عن سعادتهم بالأثر الذي خلفته التعديلات الجديدة في أنظمة بطولة العالم لسباقات فورميولا 1، وبالإثارة التي سببتها خلال سباق الأحد على حلبة سيبانج الماليزية التي استضافت المرحلة الثانية لموسم 2011م. وشكك كثير من المراقبين بقدرة التعديلات الجديدة على زيادة الحماس خصوصًا بعد السباق الافتتاحي على حلبة ألبرت بارك الأسترالية؛ حيث افتقد الجانح المتحرك إلى الفعالية المنتظرة منه ولم يسهل عملية التجاوز بالشكل الذي كان يؤمل منه، كما أن إطارات بيريلي بدت قادرة على التحمل للفات طويلة دون أي تآكل، وذلك خلافًا لتوقعات الشركة الإيطالية التي حلت بدلا من بريدجستون. وفي سباق ماليزيا ظهر الوضع مختلفا بعدما شهدت تجاوزات بالجملة بفضل الجانح المتحرك وجهاز "كيرز" (كينيتيك إينرجي ريكافوري سيستم)، الذي يسمح بتخزين الطاقة الناجمة عن الكبح في بطارية، لتستخدم لاحقا عبر محول لمنح السيارة مزيدًا من الأحصنة. واضطر السائقون للتوقف 3 مرات على أقل تقدير لاستبدال إطارات سياراتهم، ما أضاف كثيرًا من الإثارة والحماس إلى السباق، الذي فاز به بطل العالم الألماني سيباستيان فيتل (ريد بول-رينو). وقال مدير فريق رينو إيريك بوييه، الذي صعد سائقاه الروسي فيتالي بتروف والألماني نيك هايدفيلد في السباقين الأولين لمنصة التتويج (المركز الثالث)، في حديث لموقع "أتوسبورت" المتخصص: "أعتقد أنها (التعديلات) جيدة، أعتقد أنه إذا كنت فعلا متسابقًا، فستعجبك فكرة أن تتواجه سيارتان جنبًا إلى جنب بأقصى قدراتهما..". أما مدير ماكلارين مرسيدس البريطاني مارتن ويتمارش، الذي حل سائقاه ومواطناه لويس هاميلتون وجنسون باتون في المركز الثاني خلال السباقين الأولين خلف فيتل، "إذا ما عدنا إلى ماليزيا، فأعتقد إنه ليس بالسباق السيئ على الإطلاق، وأعتقد أن وضع الإطارات ومحاولة السائقين المحافظة عليها خلال مختلف مراحل تآكلها يزيدان من متعة الاستعراض". ومن جانبه رأى مدير فريق ريد بول-رينو كريستيان هورنر، الذي سيطر سائقه فيتل على السباقين الأولين من التجارب التأهيلية حتى خط النهاية، أن التعديلات الجديدة عقّدت مهمة الفرق خصوصا من ناحية الاستراتيجيات المتبعة؛ لأنك "تحاول أن تعرف في أي موقع ستخرج، وما هو حجم تآكل الإطارات، وما هو نوع الإطارات الذي ستستخدمه في السيارتين؟". وبدوره قال مدير فيراري ستيفانو دومينيكالي أن المشاهدين يستمتعون دون شك برؤية الجانح الخلفي يتحرك صعودا ونزولا، وبالسائقين يقتربون من بعضهم، ومن ثم الدخول في صراع بينهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل