المحتوى الرئيسى

البنك الدولي يدرس إقراض تونس نصف مليار دولار لدعم الميزانية

04/13 09:54

واشنطن – رويترز قال روبرت زوليك رئيس البنك الدولي يوم الثلاثاء ان البنك يدرس مع تونس قرضا بقيمة 500 مليون دولار لدعم الميزانية، مشيراً إلى أن التمويل من خلال الميزانية سيدعم اصلاحات لتعزيز الشفافية والخدمات وتوفير الوظائف. وأضاف زوليك في مؤتمر صحفي عبر الهاتف "ستركز الاصلاحات على حرية التنظيم والوصول الى المعلومات وعلى الشفافية في المشتريات العامة ومشاركة المستفيدين في تقديم الخدمات واعادة تدريب العاطلين." ومضى يقول انه سيزور تونس في مايو ايار لبحث كيف يمكن أن يزيد البنك مساعداته لها. وكان وزير المالية التونسي جلول عياد قد قال في أول ابريل نيسان الجاري ان بلاده تتوقع نموا اقتصاديا ضعيفا هذا العام وتحتاج قروضا أجنبية بقيمة أربعة مليارات دولار لمساعدتها في التعافي من التراجع الحاد في السياحة والاستثمارات الاجنبية المباشرة. وقال زوليك ان البنك الدولي دعا الى اجتماع لعدد من البنوك خلال اجتماعات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي لبحث تحرك مشترك لمساعدة المنطقة. وأضاف "نحن أيضا بحاجة لمساعدة البلدان التي لديها برامج ضمان مالي من أجل مساعدة المحتاجين ولكن بطرق لا ترهق الميزانيات." وفيما يخص مصر قال زوليك انه لا يمكن للدولة العودة الى الطرق القديمة التي تقوم على زيادة الاجور والدعم في مواجهة ارتفاع أسعار الوقود والغذاء. وتابع "مساعدة الفقراء ينبغي أن تتم بطريقة معقولة اقتصاديا للدولة، النهج المصري التقليدي سيحدث فجوة في الميزانيات ولن يكون مستداما". ويجري البنك الدولي وصندوق النقد الدولي محادثات مع فريق اقتصادي مصري بشأن سبل دعم البلاد مع خروجها من الاضطرابات السياسية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل