المحتوى الرئيسى

أمريكا مستمرة في تنفيذ ضربات جوية في ليبيا

04/13 20:50

واشنطن (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الامريكية ( البنتاجون) يوم الاربعاء ان طائرات مقاتلة أمريكية تواصل توجيه ضربات الى الدفاعات الجوية الليبية حتى بعد تولي حلف شمال الاطلسي قيادة العمليات في ليبيا. لكن الجيش الامريكي أكد مجددا ان دور واشنطن في ليبيا ما زال دورا داعما حتى مع وجود خلافات علنية بين دول الحلف بخصوص تعزيز الضربات الجوية. وقال الكولونيل ديفيد لابان المتحدث باسم البنتاجون ان عددا لم يحدده من المقاتلات الامريكية وضع تحت قيادة حلف الاطلسي ضمن العملية التي يقوم بها بغرض شل الدفاعات الجوية الليبية وهي تقوم بقصف اهداف بالفعل. وجاءت الضربات بعد اكتمال تسليم الولايات المتحدة قياة عمليات الائتلاف في ليبيا الى حلف الاطلسي في الرابع من ابريل نيسان. وقال لابان للصحفيين في واشنطن "لنا بالفعل طائرات مقاتلة تحت تصرف حلف شمال الاطلسي.. يمكنه استخدامها ...في مهام اسكات وسائل الدفاع الجوي الخاصة بالعدو. وقد نفذت بعضا من هذه المهام بالفعل." وتسعى ادارة اوباما التي تخوض صراعين في العراق وافغانستان الى الحد من دورها في ليبيا. ويشدد المسؤولون الامريكيون على ان الولايات المتحدة تحولت بعد قيادتها للحملة الجوية في ليبيا في البداية الى دور داعم يركز على الاستطلاع الجوي والامداد بالوقود. وقال لابان ان دور الولايات المتحدة ما زال دورا داعما برغم الكشف يوم الأربعاء عن قيامها ببعض الهجمات الجوية. واضاف لابان "وجود بضع طائرات توفر هذه القدرة على توجيه الضربات في نطاق (محدود) لا يغير هذا." وشدد لابان على ان الطائرات الامريكية لن تنفذ ضربات جوية تستهدف بشكل محدد حماية المدنيين دون ان تتلقى قبل ذلك طلبا من حلف الاطلسي. ولم يتقدم الحلف بطلب من هذا القبيل. وجاءت تعليقات لابان بينما دعت القوى الكبرى المجتمعة لبحث مستقبل ليبيا للمرة الاولى الى تنحي القذافي لكن خلافات ظهرت حول طريقة تحقيق هذا الهدف السياسي في ليبيا. وتدعو بريطانيا وفرنسا الى مزيد من المشاركة في الحملة الجوية لحلف الاطلسي التي تستهدف اسلحة القذافي الثقيلة والى تسليح معارضيه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل