المحتوى الرئيسى

الجيش والشعب معًا في تزيين ميدان التحرير

04/13 17:21

كتب- حمدي عبد العال: صورة جديدة سجَّلها ميدان التحرير، رسمها شباب الثورة بالاشتراك مع القوات المسلحة، أنهت صورة الميدان التي تشوهت على يد فلول الحزب الوطني وأتباع النظام البائد، على مدار 4 أيام مضت، وغمرت السعادة كل الجماهير التي توافدت على الميدان لرؤية المشهد الجديد؛ حيث يزين الجيش والشباب الميدان.   اللواء سعيد عباس مساعد قائد المنطقة المركزية للقوات المسلحة، وقف في وسط الميدان ينظم أفراده ويدعوهم إلى التعاون مع الشباب في تزيين الميدان ورفع كفاءته وإعادة الإنارة لكل الأعمدة وتخطيط أرض الميدان، وهو ما وصفه في تصريح لـ(إخوان أون لاين) بأنه تأكيد للتعاون مع الشعب المصري ومع ثورته العظيمة، مضيفًا أن الميدان سيظل رمزًا لثورة شعب مصر في تحقيق مطالبه المشروعة التي انحازت إليها القوات المسلحة، وأن مصر وطن الجميع جيشًا وشعبًا وشرطةً وعاملين مدنيين، ويحتاج الوطن إلى تكاتف الجميع وتعاونهم في بناء هذا الوطن من جديد.   شباب الثورة قسموا أنفسهم إلى مجموعاتٍ لمساعدة القوات المسلَّحة في تزيين الميدان، ويقول محمد عيد من شباب الثورة: إن الثوار الحقيقيين أعلنوا تضامنهم مع القوات المسلحة في حملة واسعة لتزيين وتطهير ميدان التحرير، بعد الأحداث التي وقعت يوم الجمعة وتبعتها أحداث انتهت أمس بإزالة الأسلاك الشائكة والحواجز التي وضعها أنصار الثورة المضادة الذين حاولوا إحداث خلل بين الجيش والشعب ولم يفلحوا.   وأشار عمرو عبد العليم من شباب الثورة إلى أن ثورة 25 يناير كانت وما زالت لها مطالب تسعى إلى تحقيقها دون المساس بأصول الوطن الكريم ودون تخريب في مصرنا الحبيبة.   وحتى نؤكد الشعار الذي تجمَّع عليه الكل أثناء الثورة "ثورة مصر ثورة بيضاء سلمية بناءة تهدف إلى بناء مصر العظيمة"، وتحقيق شعار "الجيش والشعب يد واحدة" قام شباب الثورة بالتعاون مع الجيش في حملة تزيين ميدان التحرير.   النشطاء لم يكتفوا فقط بالتزيين؛ حيث أضفوا جوًّا من الحماسة على الميدان، وردَّدوا هتافات لتحية الجيش، منها: "جيش مصر يا جيش عظيم "جيش مصر يا جيش أحرار.. إحنا إخوانكم مش ثوار" و"عاش جيش مصر العظيم" و"جيش مصر يا حامينا.. في الميدان إنت راعينا" و"الجيش والشعب إيد واحدة" "جيش مصر يشارك في بناء مصر".   وأضاف عبد الحكيم بحيري، منسق لجنة دعم الجيش في تزيين الميدان: هذه الحملة تؤكد دعم شعار "الجيش والشعب إيد واحدة"، وتؤكد أن اختلاف الجيش مع الثوار في بعض المواقف ما هو إلا كما يختلف الأخ مع أخيه في وجهات النظر، ولا توجد خلافات جوهرية، وأن علاقة الجيش والشعب علاقة حب وإخاء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل