المحتوى الرئيسى

بالصور.. تامر يتجاوز أزمة ميدان التحرير بأوبريت "مصر السلام"

04/13 11:24

انتهى الفنان تامر حسني الثلاثاء 12 أبريل/نيسان 2011 من تسجيل أوبريت غنائي بعنوان "مصر السلام" استعان فيه بنحو 100 طفل ليكون بذلك أول تصوير له بعد صورة "25 يناير/كانون الثاني" وأزمته مع شباب الثورة بميدان التحرير. ولجأ الفنان الشاب إلى التدريب على طريقة الصم والبكم، وذلك للاستعانة بها في تصوير الفيديو الكليب الخاص بالأوبريت والذي تم بداخل مسرح الجلاء وتحت إشراف الشؤون المعنوية بالقوات المسلحة المصرية. وقال تامر في تصريح لـmbc.net: إنه استعان بخبير في لغة الصم والبكم لتعلم لغة الإشارة والتي يستخدمها في إحدى فقرات الأوبريت لرغبته في أن تصل رسالته لكل مصري في كل مكان، خاصة وأن فكرة الأغنية تهدف إلى نزع أي فتن أو محاولات تخريبية، وهو ما يسعى له كل مصري يحب بلده في الفترة المقبلة. وأكد الفنان الشاب أنه لا يحاول أن يحسن صورته لشباب الثورة من خلال الأغنيات التي يطرحها بالأوبريت، خاصة وأنه أوضح وجهة نظره، وأنه لم يكن ضد الثورة من البداية. وقال: "علينا في الوقت الحالي التركيز على البناء، وترك أي خلافات شخصية، فمصر بحاجة كبيرة للتسامح خلال الفترة المقبلة حتى نتمكن من النهوض بها مجددا". وقد حرص تامر على مشاركة مجموعة من الأطفال للأوبريت، بالإضافة للجمهور العادي، معتبرا أن مشاركة الأطفال ضرورية لأنهم جيل المستقبل الذي نأمل له حياة أفضل في مصر. وحرص مخرج الكليب ياسر سامي على أن يرتدي المشاركون بتصوير الكليب أزياء مختلفة لتتناسب مع كل فئات الشعب المصري وطبقاته، فهناك الفلاح، والعامل، والضابط، سواء من القوات المسلحة أو الداخلية، والرجل العجوز بجوار الشاب، والسيدة بجوار الفتاة، في إشارة إلى أن كل فئات الشعب المصري يد واحدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل