المحتوى الرئيسى

بلاغ للنائب العام ضد مخالفات فهمي في "بتروجيت"

04/13 19:52

كتبت- هبة مصطفى وصفية هلال: أعلن عشرات العاملين بشركة "بتروجيت" تقديمهم بلاغًا للمستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام، وجهاز الكسب غير المشروع والرقابة الإدارية؛ لفضح الأموال المهدرة على النشاط الرياضي في قطاع البترول بقيمة 100 مليون جنيه.   وأكدوا- خلال مؤتمر "آخر تطورات قضيتي الغاز والبترول"، بنقابة الصحفيين، ظهر اليوم- بدء أولى تحركاتهم؛ لفضح الفساد الذي استشرى في قطاعات البترول بشكل عام، وشركة بتروجيت بشكل خاص، عن طريق جمع المستندات الخاصة بفساد سامح فهمي، وزير البترول السابق، وتقديمها للنائب العام.   وقال السفير إبراهيم يسري: لدينا مستندات جديدة تثبت تورُّط قيادات قطاع البترول في الاستيلاء على الهدايا والمنح، وصرف أموال القطاع على الإعلانات والمجاملات، وتصوير أفلام تسجيلية حول إنجازات تلك القيادات بتكلفة تجاوزت الملايين.   وكشف إبراهيم زهران، الخبير البترولي، عن تخصيص سامح فهمي ميزانية تبلغ 6 مليارات جنيه لمستشاريه ولقطاع كرة القدم والنشاط الرياضي، وفقًا لما جاء في تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات، مشيرًا إلى أن هذا المبلغ يكفي لتعيين كلِّ العمالة المؤقتة بشركة بتروجيت.   وشنَّ عددٌ من العاملين بالشركة هجومًا حادًّا على قيادات قطاع البترول السابقة، مطالبين بإصلاح حقيقي لشركات الخدمات، خاصةً أن قطاع البترول يعدُّ من أهم مصادر الدخل القومي المصري، مؤكدين أن هناك جريمةً كبرى حدثت داخل الشركة بعد أن تعاقد سامح فهمي مع شركة "بريتيش بيتريليوم"؛ ما أسهم في إهدار حصة الغاز المصري بصورة مهينة.    العاملون عرضوا مشكلاتهم على لافتات بالنقابة  ووصفوا دعم سامح فهمي لشركة "بتروجيت" بأنه سعيٌ لجعلها دولة داخل الدولة، لا تراعي القانون أو حقوق العمال، فالعامل يتعرَّض للمهالك ولا ينال حقوقه التأمينية والمالية، وطالبوا بالتحقيق في إهدار مليارَي جنيه قيمة الأرباح السنوية للشركة، والتي كانت توزع على رئيس مجلس الإدارة وأعوانه؛ ما يجعلها تدار بمنطق السُخرة.   وطالب المشاركون في المؤتمر بإعادة 5 آلاف عامل وموظف ممن فُصلوا في عهد سامح فهمي، والقيادات السابقة لقطاع البترول؛ لكشفهم فساد تلك القيادات، وتوفير الحماية النقابية اللازمة لهم.   وعدَّدَ عمرو رمزي، أحد العاملين بالشركة، مظاهر فساد سامح فهمي، ومنها: نقل مقرِّ الشركة إلى منطقة التجمع الخامس بتكلفة مليار جنيه، رغم صلاحية المقر السابق للعمل، وكذلك نقل مخازن الهرم "الإدارة المركزية بالهرم" إلى مدينة بدر بتكلفة 180 مليون جنيه، وإنشاء فهمي قريةً وفندقًا سياحيًّا بتكلفة 14 مليون جنيه من ميزانية القطاع، وقصر الاستفادة منه على فهمي وأعوانه.   وأضاف أن بتروجيت تهدر أموال صندوق الزمالة؛ حيث توضع في حساب بنكي باسم رئيس مجلس إدارة الشركة، الذي أساء استخدام الحساب، على حدِّ قوله، وأشار رمزي إلى أن أموال الصندوق كان يخرج منها مبلغ بقيمة تبدأ من 120 ألف جنيه، وتصل إلى 200 ألف جنيه؛ لشراء سيارات على سبيل الهدايا لمديري القطاعات، ورئيس مجلس الإدارة ونوابه ومساعديه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل