المحتوى الرئيسى

العفو الدولية: استخدام القوة المفرطة ضد محتجين عراقيين

04/13 00:03

بغداد (رويترز) - قالت منظمة العفو الدولية يوم الثلاثاء ان على السلطات العراقية أن تحمي حقوق المحتجين في التظاهر السلمي وينبغي أن تحقق في أعمال القمع التي تقوم بها قوات الامن للاحتجاجات المطالبة بتحسين الخدمات الاساسية.وقالت الجماعة المعنية بحقوق الانسان ان قوات الامن العراقية استخدمت القوة بشكل مفرط في اطار تحرك من جانب المسؤولين في بغداد واقليم كردستان شبه المستقل لقمع احتجاجات ضد الفساد وتردي الخدمات الاساسية في البلاد.وقالت المنظمة في تقرير "في عدة مناسبات استخدمت القوات المسلحة أو قوات الامن أو الحرس الامني القوة المفرطة خلال الاحتجاجات ولا سيما باطلاق الذخيرة الحية مما أسفر عن مقتل أو اصابة محتجين ومارة."وأضافت أن على السلطات العراقية "أن تقمع الاستخدام المفرط للقوة والتعذيب بيد قوات الامن التي تكاد لا تخضع لاي محاسبة.. لا أن تقمع حق الناس في الاحتجاج السلمي."وقالت المنظمة انها حصلت على أدلة على أن نشطاء يجري احتجازهم وتعذيبهم وعن استهداف صحفيين غطوا الاحتجاجات.وخرج الاف العراقيين في مظاهرات في الشوارع مستلهمين احتجاجات في أماكن أخرى في المنطقة للاحتجاج على الفساد ونقص الخدمات الاساسية.وفي كردستان العراق اعتصم محتجون في الميدان الرئيسي في السليمانية منذ فبراير شباط للضغط من أجل التغيير على الرغم من أن الاحتجاجات فترت نوعا ما في بقية أنحاء العراق عقب مقتل عشرة أشخاص على الاقل في يوم احتجاجات عنيف في فبراير شباط.وقال مستشار اعلامي لرئيس وزراء اقليم كردستان برهم صالح ان الحكومة الكردية ترفض تقرير منظمة العفو.وقال توانا أحمد "صحيح أنه وقعت بعض الانتهاكات في بعض هذه الاحتجاجات ووقعت بعض المشاكل.. لكن هذه اللجان (المكلفة بالتحقيق) شكلتها الحكومة الكردية وهي مستقلة.. نعتقد أنها ستبحث ذلك بشكل مرض."واضاف أن من يثبت تورطه من أفراد الامن سيحال للمحاكمة.من سيرينا تشودري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل