المحتوى الرئيسى

ساحل العاج: الامم المتحدة تقول إن باغبو نقل الى خارج ابيجان

04/13 00:53

قال ناطق باسم المنظمة الدولية إن الرئيس السابق لساحل العاج لوران باغبو الذي القي عليه القبض الاثنين قد تم نقله الى خارج العاصمة التجارية ابيجان.ولم يذكر الناطق الوجهة التي نقل اليها باغبو، ولكنه اكد ان قوات الامم المتحدة ستتكفل بحمايته.وكان باغبو قد اعتقل الاثنين بعد ان حاصرت القوات الموالية لخصمه الحسن وتارا - الذي اعترفت الامم المتحدة بفوزه في الانتخابات الرئاسية - قصره لمدة اسبوع كامل.ووعد وتارا بأن باغبو لن يصيبه مكروه، ولكن التوتر ما زال سيد الموقف في ابيجان، حيث تسمع اصوات الاعيرة النارية بين الفينة والاخرى.وكان قادة الجيش الموالون لباغبو قد اعلنوا في حفل اقيم الثلاثاء تأييدهم لواتارا، ولكن ثمة تقارير تتحدث عن رفض بعض الجنود ومقاتلي الميليشيات الاستسلام لقوات وتارا.وكان الخلاف بين باغبو ووتارا حول احقية كل منهما في الرئاسة قد ادى الى مقتل 1500 شخصا على الاقل وتشريد اكثر من مليون.وكان باغبو وزوجته سيمون قد اقتيدا الى مقر وتارا في فندق غولف في ابيجان حال القاء القبض عليهما.الا ان فرحان الحق، الناطق باسم الامم المتحدة، قال في مؤتمر صحفي عقد في نيويورك يوم الثلاثاء إن قوات حفظ السلام التابعة للمنظمة الدولية قد نقلته الى مكان آمن داخل ساحل العاج. وقال الناطق إن مكان وجود باغبو يقع خارج ابيجان دون ان يتطرق الى المزيد من التفاصيل، مضيفا ان القوات الدولية ستبقى الى جانبه لضمان سلامته. ويقول مارك دويل مراسل بي بي سي في ابيجان إن نقل باغبو الى خارج ابيجان يعتبر خطوة سياسية حكيمة من وجهة نظر الحسن وتارا، إذ ان استمرار وجوده فيها قد يشجع مؤيديه الى الالتفاف حوله.ويضيف مراسلنا ان قرار نقل باغبو قد يكون اتخذ من اجل سلامته، إذ ان فندق غولف مليء باعدائه.وكان وتارا قد دعا في وقت سابق جميع المواطنين في بلاده إلى الهدوء وضبط النفس والامتناع عن العنف والأعمال الانتقامية بعد اعتقال باغبو.وفي أول تصريح له بعد اعتقال خصمه قال وتارا في كلمة مقتضبة إن إجراءات قضائية ستبدأ ضد باغبو وزوجته ومعاونيه.وأضاف وتارا أنه سيتم اتخاذ كافة الاجراءات لضمان سلامة باغبو الذى رفض على مدار اربعة اشهر التنحى عن السلطة عقب خسارته الانتخابات الرئاسية الاخيرة فى ساحل العاج.وقال وتارا ان لجنة مصالحة وتقصى حقائق ستُشكل في الأحداث التي شهدتها البلاد مضيفا أن ضحايا العنف والناجين منه يستحقون محاسبة المسؤولين عن المعاناة التي تعرضوا لها.ترحيبوقد قوبلت عملية اعتقال باغبو بترحيب من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي قال إنها أنهت شهورا من الصراع غير الضروري.وجدد الأمين العام دعم المنظمة الدولية للحكومة الجديدة في ساحل العاج.وقال بان كي مون إنه سيتحدث مع الرئيس وتارا لبحث سبل التعاون بين الأمم المتحدة وحكومة ساحل العاج لحل المشكلات التي ستنشأ في المستقبل.وقال بان كي مون إن قوة الامم المتحدة والقوة الفرنسية تصرفتا بموجب المهمة التي حددها مجلس لامن الدولي لحماية المدنيين.كما رحب الرئيس الأمريكي باراك اوباما بالعملية ودعا الفرقاء العاجيين إلى إلقاء السلاح لدعم فرص بلادهم في تحقيق تقدم ديمقراطي.كما شكر اوباما الامم المتحدة وباريس على العمل الذي انجزتاه في ساحل العاج لانهاء الازمة التي بدأت اثر انتخابات 28 نوفمبر/تشرين الثاني وتحولت الى مواجهة مسلحة خلفت كارثة إنسانية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل