المحتوى الرئيسى

الشاطر: الاخوان لن تدعم أبو الفتوح للرئاسة حتى لو استقال

04/13 19:21

القاهرة - أ ش أ أكد المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين أن قرار الإخوان الخاص بعدم الترشيح لانتخابات الرئاسة القادمة ليس فيه رجعة ، قائلا "لو قام الدكتور عبدالمنعم أبو الفتوح الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب بترشيح نفسه فإن الجماعة لن تدعمه حتى لو استقال من عضوية الإخوان المسلمين".وأفاد القيادي الإخواني بأن تطورات المرحلة الراهنة تحتاج من الجميع العمل من أجل مصر وألا ينشغل أحد من الإخوان بالمعارك الفرعية وأن يركزوا جهودهم في البناء، موضحا أن الجماعة أمامها ثلاث مهام الأولى كانت عام 1990 وهو بناء نهضة الأمة.. والثانية كانت مع الثورة وكيفية الحفاظ على مكتسباتها وتعظيم نتائجها ..أما الثالثة فهي العمل على تطوير آليات جماعة الإخوان المسلمين حتى تصبح قادرة على تحقيق هاتين المهمتين الأساسيتين ويجب أن ننشغل أثناء التطوير بالحفاظ على الثورة.وقال الشاطر إن أول تصور لأي أخ في الجماعة هو تعديل اللائحة وإجراء الانتخابات وله الحق في ذلك ولكن واجب الوقت يدفعنا للتفكير بشكل أكبر في تفعيل الجماعة وتطويرها، وأن التطوير مسألة كبيرة لها قواعد تبدأ بتطوير الثقافة، والاستراتيجيات، والبرامج، والتربية، والتنمية البشرية، ثم الهياكل، وأخيرا لوائح المؤسسة؛ لأنها تحدد علاقة الأفراد بالمسئولين داخلها.وشدد على أن مسألة التطوير لها قواعد فنية ؛ حيث سيتم تبويب نقاط التطوير في أبواب ثم تعرض على الجميع ليقدموا اقتراحاتهم فيها لدراستها وتفعيلها، وأشار إلى أن المقترحات تنقسم إلى أشياء يمكن تنفيذها في الوقت الراهن وأشياء أخرى يمكن تأجيلها لوقتها، مؤكدا أن الإخوان يريدون تفعيل كل الطاقات لبناء دولة قوية، وتوعية الشعب.وقال"إنه يهدف من هذه اللقاءات إلى تحفيز الإخوان؛ لإخراج كل طاقتهم في العمل؛ لتطوير الجماعة، وأضاف قائلا "كل واحد منكم يدلي بدلوه، كل على قدر طاقته وخبرته وتجربته".وأوضح المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للإخوان المسلمين أن مثل هذه اللقاءات الجماهيرية هي الخطوة الأولي، والخطوة الثانية هي استبيان لجميع أفراد الجماعة مكون من مجموعة من الأسئلة ، وآخرها سؤال مفتوح ثم سيتم تجميعها وصياغتها وتذهب كل منها إلى الجهة المختصة بها لدراستها وأخذ الرأي بها، ثم الخروج باستراتيجية شاملة لتطوير الجماعة ومؤسساتها المختلفة ، وبعد ذلك اعتمادها وتنفيذها بمعنى أن مسألة التطوير ستأخذ وقتا قد يصل لعدة شهور للوصول إلى الصورة النهائية.وأكد أن هناك خطة طوارئ جارية للتطوير، وأن انتظار الصورة الكاملة للتطوير النهائي شيء منطقي، ولكن هناك مسائل تحتاج لتطوير سريع سنعمل عليها، موضحا أن معسكرات التربية في الثمانينات كانت من أكثر الوسائل التربوية التي أثرت في جيلهم، ولكن خلال العشرين عاما الماضية حدثت أمور كثيرة لم نستطع معها إتمام هذه المعسكرات، ولكن الآن الأمر مفتوح، وهذه أمور لا تحتاج للانتظار للوصول للصورة النهائية من التطوير.وتناول الشاطر في تصريحاته عددا من القضايا المطروحة على الساحة منها علاقة الحزب بالجماعة، ومرجعية الحزب ودوره في المجتمع بصفة عامة، واشتراك الأقباط فيه ، ومؤتمر الشباب، ودور الجماعة في الحالة الوطنية الراهنة.وقال إن الحزب ذي مرجعية إسلامية واضحة، وإنه يستقي أفكاره ومبادئه من جماعة الإخوان المسلمين، وإنه سيكون هناك قدر كبير من الاستقلالية للحزب عن الجماعة ماليا وإداريا، ولكن مع وجود قدر مناسب من التنسيق الذى يضمن التزام الحزب بمرجعيته الإسلامية والمساهمة في تحقيق مشروع نهضة الأمة الذى تدعو إليه الجماعة.وعن استقالة د.عبد المنعم أبوالفتوح وترشيحه للرئاسة ، قال الشاطر: إن د.أبوالفتوح أخ فاضل وشخصية لها قدرها عند الجميع، وتعدد الآراء داخل الجماعة أمر جيد، ولكن الشورى ملزمة، وموقف الإخوان واضح وأعلنوه قبل ذلك أنهم لن يرشحوا أحدا للرئاسة، وأنه لو ترشح خيرت الشاطر نفسه للرئاسة فلن يدعمه الإخوان.وأضاف أن هناك حملات تشويه إعلامية منظمة ضد الإخوان، خاصة بعد أن خفت حدة التضييق الأمني، وقد زادت هذه الحملة بعد التعديلات الدستورية، وأضاف أننا بصدد إنشاء مجموعة من المسارات الإعلامية لمواجهة تلك الحملات، وطالب الإخوان بأن يحذروا من تلك الحملات وتأثيرها، وألا ينشغلوا كثيرا بتلك المعارك، وأن يركزوا جهودهم في البناء، وهو ما نحتاجه في هذه المرحلة.اقرأ أيضا:الفقي: الإخوان والرأي العام يؤيدون ترشحي للجامعة العربية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل