المحتوى الرئيسى

نجاح مسابقة الدوري العام‏..‏ مسئولية من؟

04/12 23:23

حالة من الترقب والقلق تسود الوسط الكروي اليوم والخوف من تكرار ماحدث في ستاد القاهرة خلال لقاء الزمالك مع الافريقي التونسي مرة اخري‏..‏ وافرزت هذه الحالة سؤالا مهما هو‏:‏ نجاح مسابقة الدوري العام‏.. مسئولية من؟ سؤال يفرض نفسه علي الساحة الكروية من أجل القضاء علي ظاهرة الشغب في ملاعبنا بغض النظر عن دور الأمن فهناك أسباب عديدة تساعد علي الانفلات الأمني في ملاعبنا وإذا تكاتف الجميع سيمر الموسم علي مايرام. دور اتحاد الكرة لا يقل أهمية عن دور الأمن فهو الجهة المنظمة للمسابقات ومن هنا يجب علي لجنة المسابقات باتحاد الكرة وضع لائحة للعقوبات مشددة لكل من يتجاوز حدوده ويعمل علي إثارة الجماهير وتحريضها بالقول أو الفعل أو الاشارة وأن تطبق هذه العقوبات بحدة وعلي الجميع دون النظر لاسم النادي أو لون الفانلة أو جماهيريته. وهنا يجب أن يلتزم اللاعب بحدود دورة في المستطيل الأخضر والتنبيه علي المدربين واللاعبين بعدم إنتقاد الحكام أو الفرق المنافسة في تصريحاتهم. مع الالتزام الكامل بالعدد المصرح له بدخول الملاعب والجلوس علي دكة البدلاء. ونأتي الي دور اتحاد الكرة وهو الضرب بيد من حديد علي كل من يخرج عن حدود دوره دون استثناء. ودور الأندية في نجاح المسابقة لا يقل عن دور الأمن واتحاد الكرة خاصة بعد أن خرجت تصريحات من بعض مسئولي الأندية بعدم قدرتها علي أداء المباريات في ظل الأوضاع الحالية وبعضهم أعلن عدم مسئوليته عن أي أحداث قد تقع مسبقا في مباريات ناديه وهي دعوة صريحة للجماهير بافساد المباريات إذا لم تكن نتيجتها في غير مصلحة الفريق. وحرص مجالس إدارات الأندية علي نجاح المسابقة له عامل كبير لما لنفوذ هذه المجالس لدي روابط الأندية ومدي سيطرتها علي الأجهزة الفنية واللاعبين الذين هم وقود الشغب في ملاعبنا. والعنصر الأخير في هذه المنظومة وأهمها هو روابط الأندية أو الألتراس والذي يجب أن يكون له دور بارز في حفظ الأمن داخل ملاعب الكرة. وإذا إتفقنا أو اختلفنا علي دور الألتراس فكلنا نتفق علي أن هذه الروابط جعلت لملاعبنا طعما ولونا جميلا ولكن ستكون ملاعبنا اكثر جمالا إذا التزم هؤلاء بالتشجيع المثالي بعيدا عن التعصب ومايفرزه من أحداث تسيء لسمعة الكرة المصرية ويكفي ماحدث في لقاء الزمالك والأفريقي التونسي هذا النموذج الذي أصبح مثل الكابوس الذي يهدد الكرة المصرية وأفضل من يتصدي له هو الألتراس لتصحيح مفاهيم كثيرة لدي البعض عنهم. اللواء منصور عيسوي وزير الداخلية أعلن عن قيام الداخلية بحفظ الأمن والتعاون مع المنظمين بمايضمن سلامة الجميع وفق تعليمات الاتحاد الدولي لكرة القدم الخاص بوجود رجال الأمن داخل الملعب وخارجه. وكان ماجد نجاتي رئيس نادي إنبي ومعه رئيس نادي بتروجيت قد اعلنا عدم قدرة الأندية علي التنظيم بمفردها مشيدا بدور الأمن في اقامة المباريات ونجاحها. وطالب ايهاب صالح المدير التنفيذي لاتحاد الكرة بضرورة وجود خطة لانشاء ممرات آمنة للاعبين والحكام اذا حدث أي شيء يعكر صفو المباراة او إحداث مشابهة للقاء الزمالك والأفريقي. وشدد مصطفي عبده كابتن الأهلي والمنتخب الوطني سابقا علي ضرورة وجود تعاون كامل بين مجالس إدارات الأندية وروابط المشجعين من أجل التزام الجماهير وتحمل رؤساء هذه الروابط مسئوليتهم اذا حدث أي نوع من أنواع الشغب. اللواء يوسف الدهشوري رئيس اتحاد الكرة الأسبق أبدي مخاوفه من إستئناف مباريات الدوري العام في ظل غياب هيبة الشرطة والانفلات الأمني الذي تشهده البلاد. وقال الدهشوري حرب: إن نجاح الدوري العام يستلزم تعاون جميع عناصر اللعبة مع الأمن والضرب بيد من حديد علي كل من يخرج علي النص مشيرا الي ضرورة معاقبة كل من يساعد علي حدوث شغب بعقوبات قاسية. وأضاف حرب أن رفع شعار دوري الروح الرياضية هذا الموسم هو بداية لالتزام الجميع بهذا الشعار فعودة المباريات ضرورية لكي يجد الشعب وسيلة ترفع من حالة التوتر السائد داخل المجتمع المصري. وطالب بأن تكون المنافسة شريفة بعيدة عن العصبية والقلق بغض النظر عمن يفوز بالدوري ولكن المهم أن نساعد في بناء مصر الجديدة, مصر القانون حتي لو كانت بداية البناء طوبة كرة القدم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل