المحتوى الرئيسى

الحظر الجوى على الضغفاء فقط بقلم أ.صبري حماد

04/12 22:48

الحظر الجوى على الضعفاء فقط بقلم /أ.صبري حماد لقد رغبت بالضحك وأنا اقرأ خبراً فحواه نية جامعتنا العربية الطلب من الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي القيام بتطبيق قرار يحظر على الطيران العسكري الصهيوني التحليق فوق أجواء غزه, وإلزام الكيان الصهيوني بالانصياع لقرارات الأمم المتحدة, في الوقت الذي لا تمر فيه ساعة إلا ونرى هذا الطيران الصهيوني بمختلف انواعه خصوصاً الطائرة بدون طيار التي تسمى الزنانة المزودة بأحدث الصواريخ والتى تستخدمها في ضرب غزه يومياً , لدرجه أن المواطن الفلسطيني لا يشعر بالاطمئنان أو الأمان عند سماعه لصوت الطائرات المزعج, والتي تحرمه حتى من مشاهدة التلفاز لما يسببه هذا النوع من الطائرات من تشويش على البث التلفزيوني . والشيء الذي اضحكنى عند قراءه ذلك البيان الصادرعن جامعتنا العربية هو أن الجامعة تعلم علم اليقين أنه من المستحيل تنفيذ مثل هذا القرار ,لأنه وحسب اتفاقيات اوسلو يبقى الأمن بيد الاحتلال وبموافقة ومباركة أمريكا والدول الأوروبية على العديد من القرارات , بمعنى أن البروالجو والبحر بيد دولة الاحتلال لحين التوصل إلى سلام حقيقي ,فكيف يمكن مطالبه العدو الصهيوني بالالتزام بمنطقه حظر جوى ,وهل بالإمكان تطبيقها الآن في وقت نحن نعلم جيداً انحياز الغرب كلياً لدولة الكيان الصهيوني ؟؟؟؟؟وفى وقت تخضع فيه قياداتنا العربيه لإملاءات الغرب وأمريكا بسبب ضعفها وعدم مقدرتها على انتقاد الغرب وسياسته العنصرية. لكن السؤال الذي يطرح نفسه هل من الممكن تنفيذ قرار للأمم المتحدة ومجلس الأمن بإلزام العدو الصهيوني بإقامة منطقة حظر جوى فوق غزه؟؟؟ والجواب بالطبع لا يمكن لأنه لا مكان للضعيف بين الأقوياء ولا مكان لهذه الأمة العربية الخانعة الضعيفة المليئة بالأحقاد والكراهية على بعضها البعض, والتي تقف دوما لجانب قوى الشر وتطبق القرارات على بعضها كما يحدث الآن بليبيا وكما حدث بالعراق, عندما هبت جحافل القوى العربية لتبدأ عملية الهجوم على العراق وتطبيق قرارات مجلس الأمن ,واستسلمت في حضن الأعداء وباعت عروبتها وأخلاقها ظناً من البعض أنهم بذلك يحافظون على أنفسهم ويحمون ممتلكاتهم, حتى وصل الحال ببعض القيادات للرقص بالسيوف لإرضاء الغرب أمثال بوش وساركوزى, ولكنهم تناسوا أن لغة الغدر والخيانة هي السمة السائدة لهذه الدول الاستعمارية, والتي لن تتوانا للحظه عن الوقوف مع الكيان الصهيوني وحمايته ,حيث أن دوله إسرائيل في نظرهم خطاً احمر لا يمكن تجاوزه بأي حال من الأحوال كما أن دولة الكيان الصهيوني فوق القانون ,وهى من تستبيح أجواء وأراضي الدول الغربية نفسها وتستبيح حرماتها ومواثيقها وعهودها من خلال تزوير جوازاتهم وتعمد القتل بأسمائهم المستعارة ,وحتى في لحظه كشف الحقائق لا تستطيع هذه الدول الغربية انتقاد دولة بني صهيون ومعاقبتها أو تطبيق القانون عليها, واعتقد أن ما حدث للرئيس الأمريكي السابق بل كلنتون خير دليل على ذلك عندما دبر الصهاينة قصه مونيكا واستطاعوا تسخيره لحمايتهم وتطبيق كل ما يمكن لصالحهم ,وتسخير زوجته هيلارى كلنتون والتي تعمل وزيرة للخارجية الأمريكية الآن من خدمة أغراضهم الدنيئة وهى أول من طالبت في الماضي بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس بدلاً من تل أبيب 0 إن الفيتو الأمريكي والذرائع الصهيونيه جاهزه يا سيد عمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية ,واعتقد أن إلقاء هذا الصاروخ الإعلامي الآن وفى هذا التوقيت يعبر عن أكثر من سبب وله أكثر من دليل ومعنى , وكنا نتمنى أن تكون هذه القرارات من قبل أثناء العدوان على العراق وليبيا وعلى غزه,والتي استبيحت لأكثر من مرة في وقت كنا فيه نصرخ طالبين الحماية الدولية ,ولكن يبدو أن خروجك الآن من الجامعة العربية أعطاك الكثير من الحرية والتحرر من القيود ولعل عزمك الترشح لمنصب الرئاسة المصرية القادمة يكون سبباً في هذا التصريح الخطير , ولعل ذلك يكون مقنعاً للناخب المصري في الأيام القادمة. إن من لا يقدرون على حماية حدودهم ودولهم من القادة العرب لا يستطيعون تنفيذ القرارات أو إلزام الآخرين بتنفيذها , وكان على أولئك الذين وافقوا على القرار أن يحموا بلادهم التي استباحها الموساد الصهيوني مرات عديدة واستباح أجوائها ونفذ بعض العمليات النوعية التي قُتل فيها العديد من المناضلين , فهل يقدر أولئك على حماية حدودهم حتى ينفذوا قراراتهم ويلزموا بها دولة بني صهيون ,والإجابة وباختصار شديد ومع الألم والحسرة لا وألف لا !!!!!! لأنه لا مجال للضعفاء في عالم اليوم كما أن القوى هو من يفرض شروطه وليس الضعيف, وهذا ما جاء على لسان رئيس الوزراء الصهيوني عندما أعلن نحن من يُعلن عن وقف إطلاق النار وليس الآخرين 0

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل