المحتوى الرئيسى

> تحذيرات من محاولات خارجية لإفشال الثورة

04/12 21:06

حذر عدد من السياسيين والحزبيين من الانقسام داخل الثوار حول الأهداف وآليات التنفيذ مؤكدين أن هناك محاولات خارجية لإفشال الثورة المصرية من خلال دعم أنظمة عربية للرئيس المصري السابق حسني مبارك لمنع محاكمته حتي لا تتكرر التجربة معهم. جاء ذلك خلال مشاركتهم في عدد من الندوات والفعاليات المتفرقة أمس معتبرين ذلك بداية لإفشال الثورة وعدم تحقيق أهدافها وحذروا أيضا من محاولات بث الوقيعة بين الجيش والشعب مما قد يهدد عملية التحول الديمقراطي. وانتقد د.حسن نافعة أستاذ العلوم السياسية والناشط بحركة الجمعية الوطنية للتغيير عدم وجود تنسيق بين الثوار من جهة وبين القوي السياسية من جهة أخري ما قد ينقل مكاسب الثورة والثوار للقوي التي لم تشارك في صنع الثورة سواء كان الإخوان أو بقايا النظام. وانتقد المستشار زكريا عبدالعزيز محاولات بعض الدول العربية كالسعودية لضرب الثورة وأهدافها لافتا إلي أن هذا المخطط ظهر بوضوح ببث قناة العربية لفيديو الرئيس السابق مبارك الذي أعلن فيه براءة ذمته المالية وأضاف: انقسام الثوار يفشل الثورة. وهاجم د.حامد طاهر نائب رئيس جامعة القاهرة السابق خلال الصالون الذي نظمه د.يحيي الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء بقوله: «يمثل نموذجًا سيئاً للإدارة رغم أنه نجح في القيام بدور المعارض»، فرد د.حسن نافعة قائلا: ماذا تنتظر من رجل تنقل بين الوطني والتجمع والجمعية الوطنية للتغيير، وهاجم طاهر ونافعة فشله في تنفيذ الحوار الوطني.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل