المحتوى الرئيسى

> مشاركة المغتربين في الانتخابات البرلمانية رهن القائمة النسبية والتصويت الإلكتروني

04/12 21:06

رحبت القوي السياسية بموافقة مجلس الوزراء علي تعديل قانون الحقوق السياسية للسماح للمصريين بالخارج بالمشاركة في التصويت في الانتخابات، فيما ثار جدل واسع حول صعوبات هذه العملية بالنسبة للانتخابات البرلمانية في ظل زيادة عدد الدوائر الانتخابية والمرشحين في المحافظات المختلفة واستقرت الآراء لاختيار التصويت الإلكتروني باعتباره النظام الامثل في هذه المرحلة. وقال المستشار محمود الخضيري نائب رئيس محكمة النقض السابق أن طبيعة الانتخابات البرلمانية في تعدد الدوائر التي تشمل آلاف المرشحين تجعلها أصعب من الانتخابات الرئاسية خاصة في عملية تصويت المصريين بالخارج والتي فرضت عليهم السنوات السابقة حالة من العزلة السياسية.وأكد الخضيري ضرورة وجود ضمانات لنزاهة التصويت لافتا إلي أن التصويت الإلكتروني هو الاسلوب الامثل للتصويت في الخارج لأنه يضمن نزاهة وصول الصوت للجنة الفرز في مصر.وأوضحت جورجيت قلليني عضو مجلس الشعب السابق أنه يجب تجهيز الكشوف والجداول الانتخابية المسجل فيها اسماء الناخبين المصريين في الخارج ودوائرهم وكشوف لاسماء المرشحين في كل دائرة وإرسالها للسفارات والقنصليات المصرية بمختلف الدول. وطالبت قليني بتطبيق التصويت الإلكتروني ببطاقة الرقم القومي لضمان نزاهة وشفافية التصويت مع إيجاد عقوبات لغير الملتزمين بشروط التصويت.وأكد نبيل زكي المتحدث الرسمي لحزب التجمع أن الانتخابات البرلمانية ستكون أكثر تعقيداً من الانتخابات الرئاسية بالنسبة للمقيمين في الخارج لسنوات عديدة خاصة مع تعدد اسماء المرشحين في ظل النظام الفردي في كل دائرة مما قد يخلق حالة من البلبلة، مطالبا بتوفير كشوف تتضمن معلومات مفصلة عن المرشحين ودوائرهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل