المحتوى الرئيسى

قطر تتهيأ لاجتماع الاتصال بشأن ليبيا

04/12 18:18

أكملت العاصمة القطرية الدوحة استعداداتها لاستضافة الاجتماع الأول لمجموعة الاتصال الدولية بشأن الأزمة الليبية غدا الأربعاء والذي ستترأسه قطر وبريطانيا، ويعقد وسط حضور دولي كبير وبمشاركة ممثلين عن المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا.وذكر متحدث باسم الخارجية البريطانية اليوم الثلاثاء إن وزير الخارجية الليبي السابق موسى كوسا سيسافر إلى العاصمة القطرية الدوحة للقاء ممثلين من الحكومة القطرية وممثلين ليبيين.وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية "علمنا أن كوسا سيسافر اليوم إلى الدوحة للاجتماع مع الحكومة القطرية وعدد من الممثلين الليبيين لطرحرؤية قبل اجتماع مجموعة الاتصال".وأضاف أن "كوسا شخص حر يمكن أن يسافر من وإلى المملكة المتحدة كما يريد".ونقلت رويترز عن تقارير أن كوسا ربما يبحث ما إذا كان يمكنه الاضطلاع بدور في الحركة المعارضة التي تقاتل ضد العقيد معمر القذافي. ويعد كوسا أبرز المنشقين الليبيين ولجأ إلى بريطانيا يوم 30 مارس/آذار الماضي، وكان قد أعلن أنه استقال احتجاجا على هجمات قوات القذافي ضد المدنيين. متحدث باسم الخارجية البريطانية أعلنأن كوسا توجه إلى الدوحة (رويترز-أرشيف)اجتماع الدوحةفي هذه الأثناء ذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن ولي عهد قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني سيفتتح اجتماع مجموعة الاتصال الدولية بشأن ليبيا، مشيرة إلى أن جدول أعمال الاجتماع يشمل بحث الوضع في ليبيا بما في ذلك تنفيذ قراري الأمم المتحدة رقم 1970 و1973.كما سيبحث الاجتماع العون الإنساني والعون المستقبلي للشعب الليبي، إضافة إلى الوضع السياسي المتعلق بالقضية الليبية والإجراءات المتخذة في هذا الصدد.وستبدأ أعمال الاجتماع الذي يستمر ليوم واحد باجتماع فني لكبار المسؤولين برئاسة قطر وبريطانيا ولقاء مشترك مع ممثلي المجلس الوطني الانتقالي الليبي. وسيفتتح الاجتماع بكلمتين من رئيس الوزراء وزير خارجية قطر الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني ووزير الخارجية البريطاني وليام هيغ.ويشهد الاجتماع حضورا دوليا رفيع المستوى حيث يشارك فيه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ووزراء خارجية فرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا واليونان وتركيا.ويمثل الولايات المتحدة في الاجتماع وليام بيرنز مساعد وزيرة الخارجية الأميركية، كما يشارك وزير خارجية الدانمارك لين إسبيرسن إلى جانب الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى والأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو والأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي جان بينغ.كما تحضر الاجتماع دول مجلس التعاون الخليجي العربية الست إلى جانب كل من لبنان والعراق والمغرب. جوبيه قال إن الناتو لا يبذل جهدا كافيالحماية المدنيين في ليبيا (رويترز-أرشيف)انتقاداتفي هذه الأثناء قال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه إن حلف الناتو لا يبذل جهدا كافيا لحماية المدنيين في ليبيا. وأضاف أنه يجب على الناتو أن يدمر المزيد من الأسلحة الثقيلة حول مدينة مصراتة المحاصرة.من جهته قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إنه لا مستقبل مستقرا لليبيا دون تنحي القذافي، وإن على الناتو أن يكثف عملياته لحماية المدنيين.وشدد نظيره الإيطالي فرانكو فراتيني اليوم الثلاثاء على أهمية التنسيق ميدانياً بين المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي وقوات الناتو.ونقلت وكالة أنباء آكي الإيطالية عن فراتيني قوله خلال لقائه بمسؤول الشؤون الخارجية في المجلس علي العيساوي في مقر الوزارة بروما، إن التنسيق بين العمل الميداني للمجلس وعمل قوات الناتو أمر بالغ الأهمية.وأضاف أنه في بعض الحالات تم تعزيز هذا التنسيق لأنه كانت هناك حاجة لذلك، وقد رأينا النتائج.بدوره قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز -الذي شارك ضمن وفد الوساطة الأفريقي إلى ليبيا- إن المشكلة معقدة، لكن حلها لا يمكن أن يكون عسكرياً.جاء ذلك بعد وصول الوفد الأفريقي إلى الجزائر العاصمة قادماً إليها من بنغازي، حيث أجرى محادثات مع المجلس الوطني الانتقالي. وأضاف الرئيس الموريتاني أن الوفد جاد في البحث عن تسوية لإخراج ليبيا من المأزق الحالي، وسيواصل مساعيه ضمن مشروع خريطة الطريق. سيف الإسلام: فكرة تنحي والدي أمر سخيفالفرنسية-أرشيف)سيف الإسلاممن جانب آخر وصف سيف الإسلام القذافي الحديث عن فكرة تنحي والده عن السلطة بالأمر السخيف. وقال في مقابلة مع تلفزيون "بي.أف.أم" الفرنسي إن ترك والده للسلطة لن يغير شيئاً في المشهد السياسي الليبي، لأن الشعب لن يسمح لما دعاها بالمجموعات الإرهابية بإدارة البلاد.وأضاف أن الغرب إذا كان يريد ديمقراطية وانتخابات فلا خلاف معه على ذلك، لكن عليه أن يساعد في إيجاد الظروف المواتية لتحقيق ذلك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل