المحتوى الرئيسى

بلاغ للنائب العام مدعّم بالأدلة ينتظر سمير زاهر في أزمة مصر والجزائر

04/12 17:51

القاهرة - محمد كرم كشف حارس مرمى الزمالك المصري السابق والجونة الحالي الدولي محمد عبدالمنصف أنه ومجموعة من الناشطين الرياضيين والسياسيين بصدد تجميع ملف كامل الآن يدين رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر في أحداث أزمة مصر والجزائر خلال التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال جنوب إفريقيا 2010. وقال عبدالمنصف في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت" إنهم وضعوا أيديهم على وثائق وأدلة في غاية الأهمية تؤكد أن زاهر هو مَْن حرّض بعض من الجماهير المصرية على رشق حافلة المنتخب الجزائري في القاهرة وإصابة نجوم "الخضر"، وهي الواقعة التي خلقت أزمة بين الاتحادين المصري والجزائري وصلت إلى حد أزمة بين شعبي البلدين بعد أن تطورت في المباراة الفاصلة بالسودان. وأضاف حارس مرمى الزمالك السابق أنهم قد قرروا التقدم ببلاغ للنائب العام المصري المستشار عبدالمجيد محمود مصحوباً بهذا الملف من أجل التحقيق في هذه القضية التي كادت أن تتسبب في أزمة سياسية بين مصر والجزائر خلال هذه الفترة. ومن جانبه، وفي تصريح خاص لـ"العربية.نت" قال رئيس الاتحاد المصري سمير زاهر إن من يقفون وراء هذه الحملة هم مجموعة من الحاقدين على نجاحاته وإنجازاته على مدار سنوات توليه مسؤولية إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، مؤكداً أنه غير قلق على الإطلاق من هذه الحملة لأن هذا الملف قد أغلق وملابساته كلها معلومة لدى الجهات المسؤولة في الدولة، متعجباً "كيف يتهمونني بالتحريض على ضرب حافلة الفريق الجزائري وأنا رئيس اتحاد الكرة ومن مصلحتي أن يأتي الفريق الضيف ويلعب مباراته دون حدوث أدنى مشكلة حتى لا نتعرض لعقوبات". وأضاف زاهر أن "بعض الجماهير التي خرجت على القنوات الفضائية وحاولت الترويج لهذه الأكذوبة مجموعة مأجورة وأنا أعلم جيداً من وراءهم".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل