المحتوى الرئيسى

اشتباكات في «التحرير» لإخلاء الميدان .. و«المجلس العسكري» يشيد بـ«جهود الشباب»

04/12 17:50

  اندلعت اشتباكات عنيفة بين مواطنين توافدوا على ميدان التحرير لإعادة فتحه وإخلاءه، وبين المعتصمين الذين أصروا على استمرار الاعتصام حتى محاكمة جميع رموز الفساد. وسادت حالة من الارتباك في الميدان بعد فتح الطرق فيه لمرور السيارات، حيث فوجئ المعتصمون بأشخاص يرتدون ملابس مدنية، يلقون القبض على عدد من المعتصمين في الحديقة التي تتوسط الميدان، ويسلمونهم للشرطة العسكرية، بدعوى وجود أسلحة معهم. وبينما نجح مؤيدو إخلاء الميدان في فتحه أمام حركة المرور، أصر حوالي 500 معتصم على مواصلة اعتصامهم، ووقفوا داخل حديقة الميدان، بينما تجمع حولهم عشرات المواطنين يهتفون «الشعب يريد إخلاء الميدان»، وسط غياب كامل لأي من قوات الجيش أو الشرطة. واشتبك عدد من المواطنين مع المعتصمين الذين حملوا عصي كانوا يستخدمونها لتثبيت الخيام، كما تراشق الطرفان بالطوب والأحجار. وقال مواطنون ألقوا القبض على عدد من المعتصمين لـ«المصري اليوم»، إنهم سلموهم للشرطة العسكرية في شارع قصر العيني بعد أن وجدوا معهم أسلحة لم يحددوها. ورفع عشرات المواطنين الأسلاك الشائكة والحواجز التي كان المعتصمون قد أغلقوا بها الميدان، منذ الأحد الماضي، عقب فض الجيش لاعتصامهم فجر السبت بالقوة، مما تسبب في سقوط قتيل و 71 مصابا حسب بيانات وزارة الصحة، فيما قال المعتصمون إن العدد أكبر من ذلك. من جانبه أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة، على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» بعنوان شكر وتقدير، جاء فيه أن المجلس يقدم «تحية إعزاز وتقدير لجهود النشطاء، وشباب الثورة والتي أدت لإعادة فتح ميدان التحرير، وإعادة الحياة إلى طبيعتها».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل