المحتوى الرئيسى

حضور مكثف لعرض فيلم "مين اللى يقدر ساعة يحبس مصر"

04/12 19:18

شهد عرض الفيلم الوثائقى "مين اللى يقدر ساعة يحبس مصر" للمخرج عمرو بيومى أمس الاثنين بمركز الإبداع بدار الأوبرا المصرية فى تمام الساعة السادسة والنصف، حضورا مكثفا لعدد من المثقفين والأدباء والصحفيين والشخصيات العامة وعلى رأسهم وزير الثقافة الدكتور عماد أبو غازى. وعرض المخرج ومؤلف الفيلم عمرو بيومى والشاعر المصرى "زين العابدين فؤاد" والذى يرصد الفيلم محطات هامة فى حياته كواحد من أهم الشعراء ودوره فى المعارضة المصرية فى الستينات وتجربته الغنائية مع الشيخ إمام وعدلى فخرى، والدور الذى لعبه أثناء الاجتياح الإسرائيلى للبنان فى الثمانينات وعلاقته الوطيدة بعائلة المناضل والسياسى يوسف درويش وحفيدته الفنانة بسمة. وأدار الندوة الناقد رامى عبد الرازق، وقام الحضور بطرح عدد من الأسئلة على مخرج العمل والشاعر المصرى حول الفيلم وتاريخ الشاعر وبدأ الفيلم بمقدمة نقدية لرامى عبد الرازق حلل فيها الفيلم وأشاد بمستواه الفنى وذكاء المخرج فى اختياراته والطريقة الفنية التى تعامل بها مع زخم تجربة الشاعر الكبير، وأيضا لفت الناقد الأنظار إلى أن الزمن فى الفيلم كان يسير فى خطين متوازيين الأول تصاعدى والثانى يأتى بشكل حر وشديد التدفق سواء فى اللحظات التى يحكى فيها زين أجزاء من قصة حياته وتجربته أو فى اللحظات التى يتحدث فيها أصدقاؤه عنه. وأضاف رامى، أن أجمل ما يميز الفيلم أيضا هو خلوه من الأكليشهات والاستريو تايب والتى كثيرا ما نشاهدها فى هذه النوعية من الأفلام، وجاءت معظم تعليقات الحضور إيجابية ولصالح الفيلم وحملت إشادة بالتجربة الإبداعية للمخرج وللشاعر زين العابدين، ولفت البعض الأنظار إلى جيل الستينات لم يأخذ حقه من الاهتمام رغم ثراء تجارب الكثير من رموزه، ورأى البعض الآخر أن الفيلم فى نهايته حمل توقعات بحدوث ثورة 25 يناير، خاصة وأن الفيلم الذى انتهى تصويره منذ حوالى عامين تقريبا حيث حملت النهاية جملة "مين اللى يقدر ساعة يحبس مصر.. ولا حد" على خلفية صور ولقطات أرشيفية للتظاهرات ومسيرات القضاة فى الجزء الأخير من الفيلم. "مين اللى يقدر ساعة يحبس مصر" من إنتاج قناة الجزيرة ومدته 50 دقيقة، وتتناول أحداثه حياة الشاعر المصرى الرائع "زين العابدين فؤاد"، ومن أهم ما يميز الفيلم هو التعرف على أغنيات "الشيخ إمام" والتى كتبها "زين العابدين"، والتى قد ينسبها البعض إلى الشاعر الكبير "أحمد فؤاد نجم"، باعتباره الشريك الأشهر لإمام، ورفيق رحلته الطويلة. ومن أشهر تلك الأغنيات، هى "اتجمعوا العشاق فى سجن القلعة"، والتى حمل الفيلم اسم أحد مقاطعها "مين اللى يقدر ساعة يحبس مصر"الجدير بالذكر أن المخرج عمرو بيومى قدم من قبل العديد من الأفلام التسجيلية القصيرة، وله تجربتان روائيتان هما فيلم "الجسر" للفنان الكبير محمود مرسى، و"بلد بنات" بطولته الفنان الشاب حسن الرداد، وفرح يوسف، سمية الجوينى، وريم حجاب، وفريدة، وأيمن صلاح.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل