المحتوى الرئيسى

نشطاء: قوات سورية تداهم بلدة قرب بانياس بعد احتجاجات

04/12 16:17

عمان (رويترز) - - قال نشطاء في مجال حقوق الانسان على اتصال بسكان في بلدة البيضا قرب مدينة بانياس السورية المضطربة ان قوات الامن في سوريا داهمت البلدة اليوم الثلاثاء وان دوي اطلاق النار سمع. وأضافوا أن الشرطة السرية السورية وجنودا يحيطون ببلدة البيضا الواقعة على بعد عشرة كيلومترات جنوبي بانياس. وكان سكان في البلدة قد شاركوا في احتجاجات ببانياس يوم السبت حيث حملوا نعوشا بيضاء خاوية تعاطفا مع 200 شخصا يقدر أنهم قتلوا في احتجاجات تنادي بالديمقراطية في سوريا. وقال ناشط ان بعض سكان البيضا القريبة من ساحل البحر المتوسط يملكون أسلحة وبدا أن مواجهة مسلحة نشبت. وتابع الناشط "تحاول سيارات الاسعاف دخول البيضا. هناك مصابون." وذكر مقيم في بانياس اتصل بأشخاص في البيضا أن اتصالات الهواتف المحمولة قطعت وهو اجراء تتخذه قوات الامن السورية قبل أن تدخل المناطق العمرانية. وقال الساكن في بانياس ان عربات مصفحة دخلت البيضا وقام جنود "بفتح النار عشوائيا" مضيفا أن شبانا يجرون من داخل منازلهم ويعتقلون. وانتشرت قوات الامن السورية بشكل أكبر في المناطق الساحلية بعد احتجاجات تنادي بالديمقراطية وأعمال قتل قام بها " الشبيحة" وهو لفظ يطلق على قوات غير نظامية موالية للرئيس السوري بشار الاسد في بانياس يوم الاحد. وقال الساكن في بانياس انه أبلغ بأن عصابات الشبيحة تشارك أيضا في الهجوم على البيضا. وقال نشطاء في مجال الحقوق ان أربعة اشخاص قتلوا يوم الاحد في بانياس ذات الاغلبية السنية والتي يعيش فيها عدد كبير من أتباع الطائفة العلوية مثل الاسد. وقالت السلطات ان مجموعة مسلحة نصبت كمينا لدورية بالقرب من بانياس مما أسفر عن مقتل تسعة جنود. ي ا - م ه (سيس)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل