المحتوى الرئيسى

دعبس: مسئولو التليفزيون يمارسون البلطجة.. والشريف فاكر نفسه من النظام السابق

04/12 14:19

يبدو أن أزمة شارة البث تعود من جديد لتشغل الساحة الرياضية.. فأكد وليد دعبس العضو المنتدب لقنوات مودرن بأن مسئولي التليفزيون المصري يحتاجون لوقفة متسائلاً: متى يكون لقيادات التليفزيون فكر وتقدير للظروف، وهل يحصل د.سامي الشريف رئيس قطاع اتحاد الإذاعة والتليفزيون على معلومات خاطئة في هذا الموضوع.وتابع بانفعال شديد.. على أي أساس يحددون الأرقام التي يطلبونها وعربة الإنتاج لا تتكلف أكثر من 25 ألف جنية مصري وهو يطالبنا بثلاثة ألاف دولار للإشارة، ونحن كقنوات خاصة على استعداد كامل لتحمل تكاليف العربة بالتساوي مع قنوات التليفزيون المصري الثلاثة التي تنقل المباريات، كما أننا جاهزون تماماً للنقل والإنتاج من عربتنا الخاصة طالما التليفزيون لا يريد المساعدة في نقل مجرد حدث رياضي وليس سياسي وليتهم نجحوا في العهد السابق بل خربوا الدنيا. وأضاف دعبس خلال مداخلة تليفونية لبرنامج "مساء الأنوار" على قناة "مودرن سبورت" بأنه هذه بلطجة يجب أن تنتهي فوراً بقرار من المجلس الأعلى للقوات المسلحة تنهي تحكم التليفزيون المصري وحده في إشارة البث، ففكرة التربح من القنوات الخاصة والإحتكار ولي الذراع لم تعد مقبوله في هذا الزمن مشيراً لأن هناك اتفاق على أن الإشارة بالمجان حتى أخر الموسم دعما للأندية المصرية التي لم تأخذ حقوقها من التليفزيون حتى الآن وكان يخرج القطاع الإقتصادي على فترات يلاعبنا بهذه القصة.وختم دعبس مداخلته بهجوم ناري قائلاً: يبدو أن الشريف لم تصله الصورة وفاكر نفسه من النظام القديم فيضع الأرقام على مزاجه مستغلاً قوته ونفوذ كرسيه على طريقة سلفه أسامة الشيخ ولم يكتفي من البهدلة للإعلام المصري أيام النظام السابق والصرف بلا حساب وخسائر بالملايين فالشريف خسر في مباراة منتخب مصر الأخيرة أمام نظيره الجنوب أفريقي خمسة ملايين جنيه مصرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل