المحتوى الرئيسى

متى تتحلى أنديتنا بالشجاعة؟

04/12 14:19

عادل عصام الدين من بين «الأقوال» أو الآراء التي أقرأها أسبوعيا في موقع «الفيفا» الإلكتروني، لفت نظري ما قاله عملاقا التدريب.. مورينهو وجوارديولا. مدربان كبيران يقودان فريقين يعدان هما الأشهر والأبرز والأفضل عالميا. الأول يقود ريال مدريد والثاني يقود برشلونة، وهل هناك منافسة أو مباراة تقليدية أكثر قوة وإثارة ومتعة وجاذبية من ريال مدريد وبرشلونة؟! قبل أيام فقط، سقط ريال مدريد.. الفريق العملاق صاحب الصولات والجولات.. والبطولات على أرضه أمام سبورتنغ خيخون. وعقب المباراة، قال البرتغالي الشهير مورينهو: «لقد كنا ندرك حدودنا. اللاعبون أموات - الحظ جزء كبير من كرة القدم. خصومنا تمتعوا بكل شيء على عكسنا». حين قرأت هذا التصريح أو الرأي بدقة تبينت أن المدرب الشهير كان يتحدث بعفوية.. ولا شعوريا عن معادلة التفوق. إنها المعادلة التي تحدثت عنها كثيرا: مقدرة + عطاء + ظروف وفي مباراة ريال مدريد وخيخون، لم تكن المقدرة حاضرة ولم يستفد منها.. كما أن العطاء كان غائبا، وجاءت الظروف لصالح خيخون فكان السقوط الكبير. مقدرة ريال مدريد أفضل بكثير من مقدرة خيخون، بيد أن كرة القدم ليست مجرد مقدرة، ومن هنا ضغط مورينهو على العطاء من خلال «اللاعبين أموات»، وعلى الظروف من خلال «الحظ جزء كبير من كرة القدم». على الرغم من الإمكانات الهائلة لعناصر ريال مدريد، فإن العطاء كان غائبا، ولذلك شبه المدرب لاعبيه بالأموات ومن هنا كان السقوط. ومن مورينهو انتقل إلى منافسه اللدود.. مدرب برشلونة المدرب «العالمي» المفاجأة جوارديولا الذي غير كثيرا من معادلات ومفاهيم التدريب. قال جوارديولا: «أشعر بالراحة هنا، لكنني أعتقد أن وقتي مع برشلونة شارف على نهايته: أنا هنا منذ ثلاثة أعوام، والعام المقبل سيكون الرابع وينبغي للأندية الكبرى أن تتحلى بالشجاعة للإبقاء على مدرب واحد لمدة أربعة أعوام. يجب أن يدرك الكل الوقت المناسب للرحيل». وهذا درس جديد من مدرب حقق ما لم يحققه الكثيرون على مدى سنوات. مدرب مغمور قاد برشلونة إلى إنجازات تاريخية غيرت الكثير من المفاهيم. تجربة جوارديولا على الرغم من قصرهاـ أكدت له أن الأفضل أن تبقى المدرب لمدة أربعة أعوام، إنها مسألة شجاعة في نظر جوارديولا، ولذلك أتساءل مختتما كلمتي عطفا على ما قاله المدرب الإسباني «المفاجأة»: متى تتحلى أنديتنا تحديدا.. بالشجاعة وتبقي المدرب لمدة 4 أعوام؟ * نقلاً عن "الشرق الأوسط" اللندنية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل