المحتوى الرئيسى

ماجد عثمان: قطع الاتصالات والانترنت لن يتكرر

04/12 15:50

القاهرة - أ ش أ قام الدكتور ماجد عثمان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يوم الثلاثاء بزيارة تفقدية للمنطقة التكنولوجية بالمعادي لعدد من مراكز الاتصالات ''الكول سنترز'' المصرية والعالمية.وتفقد عثمان ما تم إنجازه من مراحل تنفيذية للمشروع واطلع على المراحل المنتظر استكمالها في الفترة القادمة، كما التقى بالمسئولين في شركات ''اكسيد'' و''سايكس'' العالمية وراية وشباب العاملين في هذه الشركات في حضور عدد من القيادات التنفيذية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.وقال الوزير - في تصريحات له - إن هذه الزيارة تأتي للاطمئنان على استمرار تنفيذ مراحل العمل المتفق عليها والوقوف على مدى تأثرها بالأحداث الأخيرة، ومناقشة الصعاب التي تواجه شركات ''الكول سنترز'' في المرحلة الراهنة.وأضاف أن هذه الزيارة تأتي للعمل على دفع عجلة الإنتاج من جديد لجذب المزيد من الاستثمارات، وخلق فرص عمل جديدة خاصة في صناعة تصدير خدمات تكنولوجيا المعلومات وصناعة مراكز الاتصالات ''الكول سنترز'' وهى صناعة كثيفة العمالة نستطيع من خلالها توفير عدد كبير من فرص العمل للشباب المصري خلال الفترة القادمة.وبحث الوزير خلال لقاء مع رؤساء الشركات كيفية التغلب على التحديات بهدف زيادة الصادرات المصرية من خدمات تكنولوجيا المعلومات بنظام التعهيد للحفاظ على مكانة مصر الدولية في هذا المجال حيث تحتل مصر المرتبة الرابعة عالميا بين الدول الواعدة في هذا المجال، حيث وصلت صادراتنا في العام الماضي إلى 1.1 مليار دولار.وأوضح الدكتور ماجد عثمان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لرؤساء الشركات المصرية والعالمية وقيادات قطاع الاتصالات خلال اللقاء بأن ما حدث إبان أحداث ثورة 25 يناير من قطع لخدمات الانترنت في مصر لن يتكرر في المستقبل، حيث أن وزارة الاتصالات بصدد إعداد مشروع قانون لتعديل بعض مواد قانون الاتصالات رقم 10 لسنة 2003 وخاصة المادة 67 لمنع أية جهة من القيام منفردة بقطع الانترنت والاتصالات مستخدمة في ذلك بعض المواد القانونية الفضفاضة في القانون.وشدد في لقائه مع المسئولين بالمنطقة التكنولوجية على ضرورة استكمال باقي المراحل التنفيذية لهذا المشروع التكنولوجي العملاق.وأكد على أن قطاع الاتصالات يلعب دورا مهما حيث أنه من القاطرات الاقتصادية التي يعتمد عليها الاقتصاد المصري في زيادة موارده من خلال زيادة معدلات تصدير خدمات القيمة المضافة ونجاحها في النفاذ إلى الأسواق العالمية مما يساهم بشكل كبير في تحسين جودة الخدمات المختلفة المقدمة للمواطن المصري في المجالات الأخرى.ومن جانبه، قدم المهندس محمد عبدالوهاب المدير التنفيذي للمنطقة التكنولوجية بالمعادي لوزير الاتصالات عرضا تفصيليا للمشروع، مشيرا إلى أن المرحلة الأولى للمشروع تضم 3 مبان وهى القائمة حاليا، وتضم المرحلة الثانية تنفيذ 8 مبان جديدة لتصل بذلك عدد المباني إلى 11 مبنى، وفي المرحلة الثالثة سيتم الانتهاء من 27 مبنى جديدا ليصل بذلك عدد المباني إلى 38 مبنى، وذلك لاستضافة المزيد من الشركات المصرية والعالمية العاملة في هذا المجال، وزيادة صادراتنا من خدمات تكنولوجيا المعلومات.واستهل الدكتور ماجد عثمان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات جولة اليوم بزيارة شركة ''اكسيد'' المصرية والتقى بشباب العاملين الذين جرى بينهم وبين الوزير حوار اطلع من خلاله على طبيعة عملهم ودورهم في تقديم مصر وشبابها إلى العالم الخارجي من خلال عملهم كسفراء لصناعة تكنولوجيا المعلومات المصرية، حيث تعد شركة ''اكسيد'' واحدة من كبرى مراكز خدمة العملاء في منطقة جنوب حوض البحر المتوسط، ويعمل في فرعها بمنطقة المعادي نحو 675 متخصصا.كما قام الوزير بزيارة لشركة ''سايكس'' الأمريكية العالمية التي أسست في يونيو 2010 مركز اتصال عالمياً لها بالمنطقة التكنولوجية بالمعادي لخدمة عملائها في أوروبا والشرق الأوسط وأمريكا يعمل بست لغات حية هي (الإنجليزية، الفرنسية، الألمانية، الإسبانية، الإيطالية، والعربية) وذلك من خلال 1000 متخصص سيتم تعيينهم على مدار 3 سنوات، ويعمل بها حتى الآن نحو 192 متخصصاً من الشباب المصري.واختتم الوزير زيارته للمنطقة التكنولوجية بزيارة مركز الكول سنتر الخاص بشركة ''راية'' المصرية والمتخصص في تصدير خدمات تكنولوجيا المعلومات إلى عملاء الشركة في جميع أنحاء العالم، ويعمل بها نحو 280 متخصصا من الشباب المصري المتميز.جدير بالذكر أن المنطقة التكنولوجية الاستثمارية بالمعادي تقع على مساحة 75 فدانا، تم افتتاح المرحلة الأولى منها في شهر يونيو 2010 وتهدف إلى المساهمة في تطوير وزيادة تصدير خدمات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات للخارج من خلال شركات تكنولوجيا المعلومات المصرية والعالمية المتخصصة في تصدير خدمات تكنولوجيا المعلومات بنظام التعهيد، وكذلك لمواجهة الطلب المتزايد على هذه الصناعة وتصدير الخدمات التكنولوجية بكافة أنواعها لعملاء الشركات الأجنبية والمحلية حول العالم انطلاقا من مصر، ومن المقرر أن يوفر هذا المشروع عند اكتمال مراحله خلال أربع سنوات نحو 40 ألف فرصة عمل مباشرة.اقرأ أيضا:منظمة دولية: قطع الانترنت بمصر تسبب فى خسائر قدرها 90 مليون دولار

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل