المحتوى الرئيسى

بي بي سي العربية تعرض فيلم وثائقي عن الثورة المصرية

04/12 13:54

سالي مشالي - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; "يوميات ثورة" هو عنوان فيلم وثائقي من جزئين أعدته "بي بي سي" ضمن سلسلة وثائقيات "ما لا يقال"، يرافق فيه خالد عز العرب الثورة المصرية منذ بداية تشكلها وحتى سقوط النظام وتنحي الرئيس المصري حسني مبارك.الجزء الأول من اليوميات يبدأ مع تحضيرات مظاهرات الخامس والعشرين من يناير ويرافقها في كل مراحلها وصولا الى خطاب الرئيس مبارك الأول والذي أقال فيه حكومته تزامنا مع انسحاب قوى الشرطة من الشارع وانتشار الجيش.الفيلم يتناول كيف بدا الحزب الوطني قبل أيام من انطلاق الثورة قوياً ومنتصرا عقب فوزه الكاسح في انتخابات برلمانية مطعون في نزاهتها وكيف بدت خطوات جمال مبارك ثابتة نحو سدة الحكم في مصر.في المقابل يرصد الفيلم تحضيرات غير مسبوقة لتظاهرة الخامس والعشرين من يناير، ومن بينها إعداد دروع للمتظاهرين.ويرصد الجزء الأول التطور السريع لمطالب المتظاهرين من الغاء قانون الطوارئ واقالة وزير الداخلية الى إسقاط النظام وعلى رأسه حسني مبارك نفسه.أما الجزء الثاني من الوثائقي فيتناول مرحلة ما بعد انسحاب قوات الشرطة والتطورات المتسارعة ومن بينها تعيين نائب للرئيس المصري وحكومة جديدة برئاسة أحمد شفيق وصولا إلى الخميس العاشر من فبراير الذي شهد الخطاب الأخير للرئيس مبارك والذي انتظر الجميع أن يكون خطاب التنحي، فلم يكن سوى خطاب نقل صلاحيات لم يشف صدور المعتصمين في ميدان التحرير والذين بدأ بعضهم الزحف إلى القصر الجمهوري الذي سرعان ما غادره مبارك الى شرم الشيخ مخلفا نائبه عمر سليمان ليعلن تخلي مبارك عن منصب رئيس الجمهورية.برنامج ما لا يقال يتبعه نقاش يتناول فيه آراء من شاركوا في الثورة ومن شاهدوها عبر الفضائيات ويسترجع معهم ذكريات تلك الأيام الحاسمة في تاريخ مصر، كما يتطرق الجزء الثاني من النقاش إلى إمكانية أن تمثل الثورة المصرية نموذجا يسير عليه الثوار في دول عربية أخرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل