المحتوى الرئيسى

«المحامين» تطالب بالتحقيق في مسؤولية قيادات «الوطني» عن أحداث «التحرير» الأخيرة

04/12 13:53

تقدمت لجنة الحريات بنقابة المحامين ببلاغ إلى النائب العام ضد كلا من محمد صفوت الشريف وجمال مبارك وإبراهيم كامل عضو مجلس الشعب السابق، يتهمونهم بالتحريض ضد الجيش، والوقوف وراء الثورة المضادة . وأكدت اللجنة في بلاغها رقم 6213 لسنة 2011 عرائض النائب العام، أن المدعين أرفقوا بالبلاغ عدد من الأدلة علي قيام كل من صفوت الشريف وإبراهيم كامل وجمال مبارك، والتي تثبت تورطهم في محاولات للوقيعة بين الجيش والشعب مستغلين في ذلك نفوذهم المستمر حتى الآن. وأوضحت اللجنة في بلاغها للنائب العام عدد من محاولات الاعتداء على رموز قوى المعارضة، مؤكدين أنها من تدبير صفوت وكامل وجمال، ومنها واقعة التعدي علي الدكتور محمد البرادعي يوم 19 مارس أثناء ذهابه للإدلاء بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، إضافة إلى الاعتداء البدني على الصحفي على سعيد بعد نشره تحقيقاً عن فساد صفوت الشريف، والاعتداء على الداعية الإسلامي صفوت حجازي بميدان التحرير يوم الجمعة الماضي. وتضمن البلاغ محاولة الاعتداء على اللواء قائد قوات الشرطة العسكرية في الثامنة من مساء الجمعة 8 إبريل، ومحاولة إجباره على ترك الميدان، والاعتداء علي سامح عاشور النائب الأول لرئيس الحزب الناصري أثناء ترتيبه لعزاء ضياء الدين داود رئيس الحزب بمسجد عمر مكرم. وأشار البلاغ إلى وجود تنظيم مرتب كان بداخل الميدان وكان يخطط إلى إحداث أزمة ووقيعة بين الجيش والشعب بدليل التعدي على هيئة المحاكمة الشعبية للرئيس السابق وإلقائها بزجاجات المياه الفارغة. يذكر أن البلاغ تقدم به كلا من أسعد هيكل وعلي سليمان ممثلين عن لجنة الحريات بنقابة المحامين، وعلي سعيد بصفته متضرر من أحداث التعدي عليه، ومها أبو بكر ممثلة لاتحاد ثوار يناير، ومحمد عبد العزيز ممثلا لحركة كفاية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل