المحتوى الرئيسى

مبارك يخضع للتحقيق في مستشفى شرم الشيخ.. و«الداخلية» تنهي ترتيبات نقل «جمال» للقاهرة

04/12 19:16

  قال مصدر قضائى رفيع المستوى لـ«المصرى اليوم»، إن الرئيس السابق حسنى مبارك يخضع للتحقيق، عصر الثلاثاء، فى الاتهامات الموجهة إليه من خلال البلاغات المقدمة ضده بإصدار قرار بقتل المتظاهرين، والتربح وامتلاك أموال وعقارات فى دول خارجية. وأضاف المصدر فى تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، أن المستشار مصطفى سليمان، المحامى العام الأول لنيابات استئناف القاهرة، يباشر التحقيق مع مبارك فى أحد مستشفيات جنوب سيناء، وذلك بحضور المحامى فريد الديب، ولفت المصدر إلى أن النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود، كلف المستشار مصطفى سليمان بالسفر والتحقيق مع الرئيس السابق. وقالت مصادر أمنية لوكالة فرانس برس إن «مبارك دخل بعد ظهر اليوم مستشفى شرم الشيخ الدولي» مضيفة أن «إجراءات أمنية مشددة اتخذت في المدينة». وفي اتصال هاتفي أجرته الوكالة مع مستشفى شرم الشيخ الدولي، قال مصدر في المستشفى إنه «لا يستطيع الإدلاء بأي معلومات لكن وزير الصحة سيعلن بياناً في غضون 15 دقيقة». وقال التلفزيون المصري الرسمي إن مبارك دخل جناح كبار الزوار في الطابق الرابع في مستشفى شرم الشيخ الدولي. وأكد مدير المستشفى محمد فتح الله للتلفزيون المصري أن حالة الرئيس السابق «مستقرة نوعا ما» من دون مزيد من الإيضاحات. قبل ذلك بساعات وفى مؤشر على دخول التحقيقات مع «مبارك» ونجليه حيز التنفيذ الفعلى، أكدت مصادر قضائية عقد اجتماع على مستوى عال الثلاثاء، ضم أعضاء من المجلس الأعلى للقوات المسلحة مع المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، ومنصور عيسوى، وزير الداخلية، وذلك للتباحث حول إجراءات خضوع الرئيس السابق حسنى مبارك وأسرته للتحقيق، وكيفية تأمين مثولهم أمام جهات التحقيق. أكدت المصادر أن الاجتماع جاء على خلفية تقرير تقدمت به وزارة الداخلية يفيد بصعوبة تأمين وصول الرئيس السابق وأى من أفراد أسرته إلى القاهرة مع تجمهر الجماهير. واقترح التقرير أن يتم نقل التحقيقات إلى مكان غير معلوم للإعلام حتى لا يصل للمواطنين، مع اقتراح محاكم جنوب سيناء أو شرم الشيخ. فى الوقت نفسه، كشفت مصادر أمنية وقضائية رفيعة المستوى أن وحدة من القوات الخاصة بوزارة الداخلية انتهت من ترتيبات نقل جمال مبارك من شرم الشيخ تمهيداً لمثوله أمام جهاز الكسب غير المشروع. وأكدت المصادر أن التحقيق لن يتم داخل مقر الجهاز فى «لاظوغلى» لكنه سيكون فى مكان آخر وفقاً للتدابير الأمنية.وأكد مصدر بالمجلس العسكرى أن القوات المسلحة ليست لها علاقة بعملية تأمين انتقال جمال مبارك من مقر إقامته، وأن هذه المسؤولية تقع على عاتق وزارة الداخلية. كانت قد ترددت أنباء نقلتها وكالة الأنباء الألمانية عن مغادرة الرئيس السابق مبارك مقر إقامته بمدينة شرم الشيخ، وانتقاله إلى مدينة الطور للمثول أمام النيابة هناك. وقال مصدر أمنى للوكالة إنه تم وضع «مبارك» فى إحدى الوحدات العسكرية القريبة من مديرية الأمن بمحافظة جنوب سيناء، انتظاراً لتأمين المكان الذى سيتم التحقيق معه فيه. وأوضح المصدر للوكالة أن «مبارك» وصل فى سيارة مصفحة وسط حراسة أمنية مشددة من أكثر من سيارة. وأشار إلى أن المستشار عبدالله الشاذلى، المحامى العام الأول لنيابات جنوب سيناء، سيقوم بالتحقيق مع «مبارك». لكن «المصري اليوم» لم ترصد أى إجراءات أمنية «غير عادية» بمحكمة الطور، إلا أن المستشار عبدالله الشاذلى لم يكن متواجداً بمقر العمل، كما نفت مصادر من «الداخلية» حضور «مبارك» ونجليه، حتى عصر الثلاثاء، إلى مقر النيابة بمدينة الطور.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل