المحتوى الرئيسى

بوضوح

04/12 13:21

 الكسالي وحدهم الذين يعيشون علي حساب غيرهم وهم الذين يتمنون الثراء السريع بغير وجه حق مشروع.. هناك فئة من الناس ركنوا إلي الكسل والطمع فدفعهما العدوان إلي حب الثراء السريع.. لا يراعون في سبيل تحقيقه حقاً ولا ذمة ولا مصلحة وطنية أو قومية.. ماتت ضمائرهم وعميت بصائرهم وتحجرت أفئدتهم فلا يسمعون إلا صوت الذهب والماس والألماظ ولا يرون الا بريق المال ولا يفقهون سوي عبادة المال.. إنهم المرتشون.. أولئك الذين نراهم في مظاهر شتي.. ذلك الرجل الذي يجلس علي مكتبه وقد عهدت اليه الدولة بتصريف مجريات الناس وقضاء مصالحهم ودفعت له الأجر المناسب لجهده وعلمه وعمله.. ولكنه يعطل مصالح الجمهور ويتحكم في أعمالهم حتي اذا رأي بريق المال في يد صاحب الحاجة سال لعابه وتحركت يده.. لينفذ لهم ارادتهم ويقضي حاجتهم.. وذلك الرجل الذي آتاه الله سبحانه وتعالي ثراء واسعاً ومالا وافرا ومنصبا رفيعا وخيرا كثيرا.. ثم لا يقنع.. مثل أولئك الذين سمعنا عن محاكمتهم في أيامنا الأخيرة.. خانوا ضمائرهم ووطنهم.. يأكلون الأموال بالباطل ويطلبون الثراء من غير طريق الشرف والأمانة.. ولكننا هنا لا نتعرض للقوانين.. بل نخاطب في أمثال هؤلاء عقولهم ليتدبروا عاقبة جرمهم.. ويدركوا مغبة ما اقترفت أيديهم الملوثة بنهب أموال الشعب وسفك دمه.. عليهم  ادراك ان العمر سوف ينتهي مهما طال وسوف يحاسبون علي ما سرقوه بل وربما عاين الواحد منهم مقعده من النار عند قبض روحه وليذكروا قول الامام علي بن ابي طالب "اللهم اني أعوذ بك من مال اجمعه واحاسب عليه ويستمتع به غيري".  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل