المحتوى الرئيسى

وقفـةالـتـلـيفـزيـون

04/12 13:20

ونحن نتابع بطبيعة الحال المخاض الصعب الجاري في دهاليز ماسبيرو من تغييرات ومطالب يتردد صداها في بقية وسائل الاعلام‏,‏ ولكن خطورة وأهمية الأحداث والتطورات التي تعيشها مصر بعد الثورة تفرض رؤية جديدة وجادة وحقيقية لا تقتصر علي مجرد استبدال الوجوه والأسماء‏.‏ لن ندخل في الجدل الحاد حول ما كان يجري ولا يزال في أروقة المبني العريق الذي يبقي شاهدا علي التحولات الجذرية التي عاشتها مصر طوال عقود من الزمان منذ ستينيات القرن الماضي وانما نلفت الانتباه وندق ناقوس الخطر لأن الشاشة الصغيرة التي تدخل لكل بيت قد أصبحت بالفعل سلاحا بالغ التأثير يجب أن يكون فاعلا وحاضرا في معركة البناء الشامل التي نخوضها لتعويض ما فات‏.‏ القضية أبعد ما تكون عن الصراع الشخصي بين القائمين علي تلك القنوات والفضائيات‏,‏ ولذلك فإن الخطوة الأولي والأساسية لأعادة المصداقية والدور المفقود تكمن في الارتباط بالجماهير وقضاياهم بعيدا عن القوالب الجامدة التي اعتدناها والحوارات النمطية الخالية من الدسم بسبب افتقاد الروح الجديدة التي لم تجد طريقها الي الآن داخل البرامج سواء من حيث الشكل أو المضمون‏.‏ يصعب تبرير وجود لقطات وبرامج تعبر عن الثورة المصرية علي الجزيرة ـ مباشر ـ وفيها أغان وطنية نادرة في حين يتمسك التليفزيون المصري باللقطات التعبيرية ذاتها التي اعتاد اذاعتها قبل الثورة‏,‏ ولا نجد تفسيرا لهذا السيل من الأفلام القديمة لفريد الأطرش واسماعيل يس والأحداث المصرية تتوالي علي العربية والحرية و‏24‏ الفرنسية وغيرها‏.‏ ويكفي أن سهرة الاسرة المصرية أصبحت أمام برامج التوك شو الفضائية لمتابعة التطورات وما أكثرها علي الساحة‏.‏ لدينا امكانات جبارة‏,‏ وتحتاج الي ثورة للاستفادة منها ولتعيد هذا الصرح والقلعة الاعلامية الي التألق والمجد القديم‏.‏‏muradezzelarab@hotmailcom‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل