المحتوى الرئيسى

حديث العربية والصخب الإعلامي

04/12 12:54

تناولت العديد من الصحف العربية سواء الصادرة داخل العالم العربي أو خارجه موضوع التسجيل الصوتي للرئيس السابق حسني مبارك الذي دافع فيه عن نفسه ونزاهته ونزاهة اسرته. وصبت بعض الصحف جام غضبها علي "قناة العربية" التي بثت التسجيل متهمة اياها بأنها هددت الأمن القومي المصري واشارت صحف أخري إلي أن بث هذا التسجيل من خلال محطة غير مصرية يعتبر إهانة للإعلام الرسمي المصري الذي دأب النظام البائد علي تهميشه وعدم الاهتمام به والحقيقة أن قناة العربية المعروفة بأنها سعودية التمويل والهوي أو غيرها من القنوات العربية والاجنبية الاخري لا تستطيع من قريب أو بعيد تهديد الأمن القومي المصري خاصة وان هناك الكثير من الأمور قد تغيرت بالفعل بعد ثورة 25 يناير وكان اللجوء إلي المحطات العربية والاجنبية فيما سبق له اسبابه ودواعيه ومن أهمها السياسات التحريرية التي كانت تمنع اصواتاً معينة أو اتجاهات كانت علي خلاف مع النظام السابق وبعد التغييرات التي حدثت في الأوساط الإعلامية المختلفة والتطوير في الرسائل الإعلامية اصبح الآن في امكان المواطن المصري أن يشاهد ويستمع ويقرأ علي محطاته وجرائده الوطنية ما كان محروماً منه منذ ما يقرب من ثلاثة عقود.وما قامت به "قناة العربية" من بث هذا التسجيل الصوتي يدخل في اطار ما يسمي بالمهنية.فالقناة مجرد ناقل وضعت يدها علي ما يسمي "بضربة إعلامية" هذه الخبطة لو كانت وصلت لأية قناة اخري لقامت ببثها علي الفور دون الالتفاف إلي ما قد يقال أو الانتقادات التي قد توجه. أما عن إهانة الرئيس السابق للإعلام المصري الرسمي. فهي ليست في محلها. فالرجل اعتاد ان يخاطب الإعلام الخارجي اكثر مما أدلي به من تصريحات للإعلام الوطني. إلا ان تصريحاته عن النزاهة جلبت له المزيد من الانتقادات التي كان في غني عنها حيث ان حديثه لقناة العربية أو كان لغيرها ادي إلي نفس النتائج بل ساعد من حيث لا يدري علي تسريع بعض المطالب. ومنها التحقيق معه إعلاء لمبدأ لا أحد فوق القانون.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل