المحتوى الرئيسى

استحداث مادة.. لمنع تآكل حديد التسليح ومواجهة انهيارات العقارات

04/12 12:53

أكد د. صلاح محمد عبد الحليم أستاذ الكيمياء الفزيائية بكلية العلوم جامعة الزقازيق الفائز بأعلي درجة علمية عالمية في مجال الكيمياء الكهربائية وتآكل المعادن وطرق حمايتها من الجمعية الملكية البريطانية. أن العالم ينفق ملايين الدولارات كل عام لمواجهة مشاكل تآكل المعادن المختلفة التي تهدد المنشآت والصناعات.أشار إلي ان الهدف الاساسي للبحوث استخدام الطرق الحديثة  والكهربائية والكيميائية المقاومة وتثبيط تآكل العديد من المعادن خاصة حديد التسليح المصري في الخرسانة الاسمنتية وهي من الاشياء المهمة جدا.أضاف أنه تم استحداث مواد مكونه من مركبات كيميائية معينة لمنع تآكل حديد التسليح المصري في الخرسانة المسلحة.أوضح د. صلاح إنه بعد زلزال عام 1992 ظهرت مشكلة غش الخرسانة والحديد المستخدم. خاصة بعد انهيار العمارات المدنية في الاسكندرية. مما دفعه إلي التحرك بمشروع نحو هذا الموضوع من أجل انقاذ البشر في حالة تكرار ذلك وتأمين منازلهم لمنع تآكل حديد التسليح وتبين من الدراسة أن اسباب انهيارات المباني تآكل حديد التسليح داخل الخرسانة نتيجة غش الحديد وقلة الاسمنت.أضاف ان الحديد المصري به نسبة كربون عالية بنسبة تتراوح بين 3 إلي 4% وهي نسبة عالية جدا ولها تأثير كبير في زيادة تآكل حديد الخرسانة والمفروض أن النسبة المقررة من 12 إلي 15% و بالفعل تمت معالجة الحديد من نسبة الكربون العالية.كما أن تآكل مواسير مياه الشرب أيضا تسبب مشاكل صحية جسيمة حيث تتلوث المياه  لافتا إلي أن المركبات المستحدثة لحماية الحديد ستنقذ المنشآت المعدنية من التآكل في البنايات المختلفة البحرية أو الريفية أو الحضارية. وكذلك شكمانات السيارات والسفن وستساعد التركيبة الكميائية لحديد التسليح واستخدام المركبات علي تلاشي عملية التآكل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل