المحتوى الرئيسى

بانياس المحاصرة.. بلا خبز أو كهرباء

04/12 12:46

أكد ناشط وشهود عيان اليوم الثلاثاء أن الجيش السوري شدد حصاره لمدينة بانياس الساحلية التي بدأت تشهد أزمة خبز بسبب انقطاع التيار الكهربائي الذي عطل عمل المخابز.وقال أحد قادة حركة الاحتجاج انس الشهري لوكالة فرانس برس ان "قوات الامن والجيش مازالا يحاصران المدينة. هناك تضييق غير طبيعي للحصار ونحن لا ندري ماذا يحضرون لنا".وأشار الى "نقص في مادة الخبز في المدينة والى انقطاع التيار الكهربائي وانعدام الاتصالات الهاتفية في أغلب الاحيان".ويقول احد الشهود للوكالة "إن الوضع صعب للغاية لقد انسحب الجيش من داخل المدينة ليتمركز عند المخارج كما قامت قوات الامن و شبيحة النظام بعدة اعتقالات"، مؤكدا أن "المدينة تبدو ميتة، والمحلات التجارية مغلقة".وذكر احد التجار "ان بانياس محاصرة بالدبابات فلا أحد يمكنه الخروج او الدخول، لقد أصبحت كالسجن"، مضيفا "لم نعد نجد خبزا في بانياس، لقد تم جلب بعض الخبز من طرطوس (40 كلم جنوب بانياس) إلا ان ذلك ليس كافيا" لافتا الى أن "محطات الوقود ايضا مغلقة".وأضاف التاجر أن "من قتل عناصر الجيش هم عناصر الامن لأنهم رفضوا تنفيذ اوامر الهجوم على المدينة".من جهته قال الشيخ محمد وهو خطيب في احد المساجد "لقد أخلت عدة عائلات نساءها واطفالها الى القرى المجاورة" مشيرا الى ان هذه العائلات "تسكن في حي راس النبع الذي استهدفه إطلاق النار الصادر من منطقة القوز".وشهدت مدينة بانياس الاحد يوما داميا بعد ان أطلق رجال الامن النار على محتجين ما أدى الى مقتل اربعة اشخاص على الاقل وجرح 22 آخرين بحسب ناشط حقوقي وشهود.من جهتها أشارت وكالة الانباء السورية الرسمية الى تعرض وحدة تابعة للجيش لكمين مسلح على طريق قرب بانياس ما أدى الى مقتل تسعة عسكريين بينهم ضابطان واصابة العديد من الجنود بجروح. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل