المحتوى الرئيسى

صندوق "سراج" يستثمر 3.7 مليون دولار في شركة نخيل فلسطين

04/12 07:48

رام الله – نظير طه استكمل صندوق سراج فلسطين الاستثماري، الترتيبات النهائية اللازمة للدخول في استثمار جديد عبر مساهمته على مدار العامين القادمين بمبلغ 3.7 مليون دولار في شركة "نخيل فلسطين للاستثمار الزراعي"، محققاً بذلك استثماره الثاني في أقل من شهرين، بعد أن أسهم الشهر الماضي بمليوني دولار في شركة "بال غاز". ويأتي استثمار صندوق سراج في شركة نخيل الناشئة انسجاماً وأهداف الصندوق الرامية للاستثمار في الشركات العاملة في فلسطين والارتقاء بالمنتج الفلسطيني من التمور وتنمية تصدير منتجات الشركة إلى الأسواق الخارجية. سد حاجة السوق ويهدف صندوق سراج، الذي أُطلق مؤخراً كأول صندوق استثماري في فلسطين ويباشر نشاطه الاستثماري برأسمال أولي تجاوز 60 مليون دولار، من خلال استثماره في شركة نخيل إلى تمكينها من إتمام مشاريعها الزراعية وتجهيز الأراضي الخاصة بالمشروع بالإضافة إلى تكوين العلامة التجارية الموافِقة للمواصفات العالمية. ويهدف تأسيس شركة نخيل التي تركز على زراعة أشجار النخيل (صنف المجهول) إلى سد حاجة السوق المحلية والحصول على حصة من السوق العالمية وبخاصة الأسواق الأوروبية. وتعتبر تمور المجهول من أفضل أنواع التمور المتاحة في مختلف الأسواق وبخاصة السوق المحلية والأسواق الأوروبية. وأوضحت إدارة الصندوق أن محدودية الأراضي ومصادر المياه المتاحة وصعوبة الدخول إلى الأسواق العالمية تعد من أبرز العقبات التي تواجه نمو القطاع الزراعي في فلسطين، إضافة إلى صعوبة الحصول على بعض الأسمدة والمبيدات الحشرية. مع العلم أن مناطق إنتاج تمور المجهول محدودة وتنحصر في مناطق الأغوار الفلسطينية والأردنية وولاية كاليفورنيا الأمريكية، الأمر الذي يعطي ميزة تفضيلية لمنتجات شركة نخيل فلسطين. الشركة تهدف الى المحافظة على الارض الفلسطينية وايجاد بديل لتمور المستوطنات، وتسعى شركة نخيل فلسطين إلى الحفاظ على الأرض من المصادرة من خلال الإستغلال الأمثل لها، إلى جانب إيجاد بديل لتمور المستوطنات في السوق الفلسطينية وتوفير فرص للعمال الفلسطينيين الذين يعملون في المستوطنات وبخاصة المستوطنات الزراعية. من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة نخيل فلسطين سمير حليلة أن القانون الجديد الذي أصدرته السلطة الفلسطينية، والذي ينص على حظر الإتجار بالسلع والخدمات المنتجة بالمستوطنات، وحظر العمل فيها سيشجع الإسراع في الوصول الى نوع من الاكتفاء الذاتي خصوصاً في المجال الزراعي. المخاطر الاستثمارية وقال حليلة: "يبلغ حجم الاستثمار المقدّر للمشاريع التي تم اعتمادها من شركة نخيل فلسطين إلى الآن 11 مليون دولار، وسيتم تمويل الجزء الأكبر منها من خلال مساهمات الشركاء الخاصة، ومن أبرز الشركاء: شركة فلسطين لتطوير المناطق الصناعية وشركة المشرق العقارية وصندوق سراج الاستثماري الذي يساهم في الشركات والمشاريع الواعدة، وكانت مساهمة صندوق سراج في شركة نخيل فلسطين مهمة جداً لما يشكله من مصدر تمويل حيوي يشارك المخاطر الاستثمارية مع باقي المساهمين". وتابع حليلة: " تعمل شركة نخيل فلسطين على تطوير القطاع الزراعي الفلسطيني مساهمة منها في تطوير وتحسين البيئة الاقتصادية والاجتماعية في فلسطين". من جهتها، قالت رسمية مسعود المسؤولة عن الاستثمار لدى صندوق سراج: "يعتبر قطاع زراعة النخيل قطاعاً واعداً، ومن القطاعات التي ينتظرها نمواً كبيراً، وتأسيس مزارع نخيل فلسطين في هذه المرحلة سيمنحها الفرصة لدخول الأسواق العالمية بسرعة ومن أوسع الأبواب". وأشارت إلى أن صندوق سراج يسعى ومن خلال استثماره في نخيل فلسطين إلى توسيع المجالات ومعدلات النمو للشركات المستثمر بها، وأوضحت أن صندوق سراج سيتابع العمل عن قرب مع هذه الشركة الواعدة لمساعدتها في إعداد الخطط والإستراتيجيات اللازمة لتطوير أدائها وزيادة أرباحها وبالتالي زيادة ربح الصندوق. وأضافت: "نحن ننظر إلى نخيل فلسطين كأحد الإستثمارات المميزة وسنعمل معها عن قرب لنشهد نجاحها في المستقبل". بدوره، أشار مهند حجاوي مدير المشروع إلى أن تأسيس شركة نخيل فلسطين كشركة مساهمة خصوصية محدودة يهدف إلى الإستثمار في قطاع النخيل، والإرتقاء والنهوض بهذا القطاع الذي لا يزال ناشئاً في فلسطين، وخلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة من خلال إنشاء مزارع النخيل، التي ستكون الأكبر في فلسطين حيث سيبلغ مجموع مساحتها 3000 دونم في منطقة أريحا والأغوار، بالإضافة إلى الاستثمار في مصنع لتعبئة وتغليف التمور في المستقبل القريب".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل